جماهير الإتحاد عن دا كوستا: "لديهم أمرابط وحمد الله ونحن لدينا سور المغرب وسّد أفريقيا"

نصب المغربي مروان دا كوستا، نفسه، كأحد نجوم المباراة، التي حسمها فريقه ، بنتيجة (4-2)، أمام ضيفه النصر، ليبلع "النمور" نهائي .


وخطف البالغ من العمر 32 سنة، الأنظار، بعد "قتاليته" ووقوفه في وجه هجوم النصر، بقيادة المغربي عبد الرزاق حمد الله، الذي كان متألقا وسجل هدفين (أخدهما من ضربة جزاء).

وانهالت عبارات الإشادة على مروان، الذي وصفته الجماهير بـ"فخر العرب"، و"الوحش"، كما أشار البعض، إلى أنه يتميز بشخصية قيادية "لم تمر على الإتحاد منذ عقود بدفاعه".

وكتب أحد أنصار الإتحاد، عبر حسابه الرسمي على 'تويتر': "إن امتلكوا مرابط وحمدلله فنحن نمتلك سور المغرب العظيم و سّد أفريقيا دا كوستا عندنا علاش نخاف؟".


وعقب انتهاء اللقاء، نزل رئيس الإتحاد، لؤي ناظر، إلى أرضية الملعب، وطلب من الجماهير أن تقوم بتحية دا كوستا، بعد أدائه "القتالي" أمام النصر.


أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...