الأحمدي عن حمد الله: "ضربتو وخديت صفرا وتعصبت.. لكن حنا ديما صحاب"

(البطولة)

شهدت مباراة و في نصف نهائي ، ندية كبيرة بين لاعبي الفريقين، حتى اشتد الصراع بين ونور الدين ، ومواطنيهما و طيلة 120 دقيقة.


وامتد وقت المباراة إلى الأشواط الإضافية بعد تمكن حمد الله من تعديل الكفة لصالح النصر أمام الاتحاد (2-2)، لكن البرازيلي روماريو دا سيلفا حسم الأمور لصالح "النمور" بهدفين في الوقت الإضافي، لتنتهي المواجهة بعبور رفاق الأحمدي إلى "النهائي".

وشهد الشوط الأول من المباراة بعض المناوشات والالتحامات القوية من كلا الجانبين، كتدخل كريم الأحمدي على مواطنه عبد الرزاق حمد الله، والذي أدى لحصوله على البطاقة الصفراء.

وعند سؤاله عن فحوى الحوار الذي دار بينه وبين حمد الله بين الشوطين، ردّ الأحمدي قائلاً: "ما حدث أمر طبيعي في كرة القدم، فنحن نبقى أصدقاء خارج الملعب"

وتابع لاعب الوسط حديثه لبرنامج صدى الملاعب بـ'الدارجة'، حيث قال: "أنا ضربتو وخديت صفرا وتعصبت .. لكن مورا الماتش، حنا كنكونوا ديما صحاب".

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...