القادوري وباوك على بعد انتصار وحيد لنيل اللقب

بات متصدر ، على بُعد انتصار واحد عن أول ألقابه للدوري منذ 34 عاما، وقد يتوج باللقب بدون أي هزيمة.


وسيلعب الفريق الذي يتخذ من مدينة سالانيك مقرًا له، على أرض لاريسا بعد غد الأحد، وفي حال فوزه سيتفوق بفارق نقاط يصعب تعويضه عن أولمبياكوس صاحب المركز الثاني.


وقبل 3 جولات على نهاية المسابقة، يتفوق باوك، الذي فاز في 24 مباراة وتعادل في 3 حتى الآن، بفارق 10 نقاط عن أولمبياكوس الذي خاض مباراة أقل.


ومن المتوقع أن تهرع آلاف الجماهير إلى شوارع المدينة الساحلية الشمالية، للاحتفال بأول لقب للدوري لفريق من خارج العاصمة أثنيا منذ 31 عاما، حيث يستمر التنافس الشرس بين سالانيك وأثينا.


ويعود آخر ألقاب باوك، المتعطش للنجاح، في الدوري إلى عام 1985 بينما كان لاريسا آخر فريق من خارج أثينا يحرز اللقب عام 1988.


وتم حرمان جماهير باوك من السفر إلى لاريسا لحضور مواجهة الأحد، التي قد تمنحهم اللقب، وذلك لتجنب أي شغب جماهيري، وهو ما أساء للكرة اليونانية لسنوات ووضعها على حافة الإيقاف الدولي.


وقال كيرياكوس كيرياكوس المتحدث باسم النادي "لم نفز بلقب الدوري بعد. يجب أن نحترم النظريات الحسابية ولا ينفد صبرنا. الأمر يتعلق بالفوز باللقب، بصرف النظر عن الفوز قبل ثلاث أو أربع جولات على النهاية".

أهم الأخبار

آخر المستجدات