كلمتين وبس | لماذا يجب على ساري دفع راتب جورجينيو من جيبه؟

"إنه لاعب لا يجيد الدفاع بشكل جيد، ولا يقدم أي تمريرات حاسمة، ولا يسجل الأهداف، هل يوجد أي شخص على علم بسبب تعاقد تشيلسي مع جورجينيو سوى ماوريتسيو ساري" .. ريو فيرديناند أثناء تحليله مباراة لتشيلسي.


المباريات الأولى للاعب الذي لا تعرف إن كان برازيليًا أو إيطاليًا مثل أي صفقة جديدة باهظة الثمن كانت مبشرة، ولكنها بشرى خادعة، فأي لمسة لنجم قادم بـ57 مليون يورو سوف تمصمص بعدها شفتيك وكأن فريقك كان جريحًا على شاطئ النورمندي بعد معركة "دونكريك" ووجد مركب النجاة الذي يرفرف عليه العلم الإنجليزي.


هي في الحقيقة خدعة إيطالية تمامًا كما تخدع حين تشرع في الذهاب فور وصولك إلى روما لزيارة مطعم بيتزا وفي مخيلتك أنك سوف تتذوق أشهى بيتزا قمت بتذوقها في حياتك، ثم تصدم بالحقيقة وتجدها مثلها مثل أي بيتزا أخرى سبق وتذوقتها، وربما لديك مطعم محلي يعدها بطريقة أفضل.


تعاقد تشيلسي مع جورجينيو لا مبرر له سوى أنه بإشارة من ساري، الذي أراد لاعبًا على حد وصفه "فنانًا" في هذا المركز، وطلب من أبراموفيتش على طريقة مورينيو دفع الأموال دون مناقشة، ولكن يبدو أن ساري ليس مورينيو!



جورجينيو لاعب لا ميزة له في الملعب، بمعنى كروي "ماسخ" لن يقدم لك أي شيء في المباراة سوى أنه يمكن أن يمرر الكرة للاعب الذي بجواره، وهل لمثل هذا دور ضحى ساري بأفضل لاعب وسط دفاعي في العالم "نجولو كانتي" الذي تحوّل معه إلى لاعب محتار دومًا بين الهجوم والدفاع.


كان من المستفز لأي مشجع لتشيلسي أن يستقبل ثلاثة أهداف من ذات الخطأ في غضون أقل من 10 دقائق ضد مان سيتي، فلاعب نابولي السابق والمسئول عن تأمين قوس منطقة الجزاء واللحاق بأي كرة طائشة، كان يقف في مشهد المتفرج على أجويرو وجندوجان وهما يسددان دون أي ضغط من على حدود منطقة الجزاء،  وعلى ساري أن يعي أن لاعبه هذه المرة لا يقابل مهاجمًا متوسطًا في ميلان أو لاعب وسط جبان لروما سوف يتستر على عيوبه، بل تفاجئ بدوري به نادٍ سجله التهديفي على ملعبه منذ بداية العام 32-2.


أهم الأخبار

آخر المستجدات