بالأرقام | لماذا ستبقى سداسية السيتي على تشيلسي في التاريخ للأبد؟

تقمص نادي في العقد الأخير شخصية كاتب التاريخ عبر الكرة الإنجليزية، وحملت أحدث صفحات كتابه ضحية جديدة لم تدرج من قبل هي نادي الذي لم يمنعه كبريائه ونجاحه التاريخي منذ بداية الألفية في استقبال سداسية سماوية.


بكل تأكيد يبدو أن نتيجة 6-0 في كرة القدم لا تحتاج لأي شيء إضافي حتى تظل مذكورة في التاريخ، ولكن هذه المباراة لحق بها أرقامًا ربما أكثر أهمية من السداسية نفسها، حيث شهدت تحطيم أرقامًا قياسية، وإهانة كرامة كانت محفوظة لسنوات.


فيكفي القول أن هذه هي أكبر هزيمة على الإطلاق للبلوز عبر تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، وهي أثقل هزيمة منذ خسارته بسباعية نظيفة ضد نوتينجهام فورست عام 1991.


كما أنه لأكثر من 29 عامًا لم يستقبل تشيلسي أكثر من أربعة أهداف في مباراتين متتاليتين خارج قواعده، بعدما خسر قبل جولتين من بورنموث بأربعة أهداف دون رد.


وفي النهاية يبدو أن عام 2019 سيكون تاريخيًا للسيتي، حيث بدأه الفريق برقم مرعب، بعدما حقق الانتصار في جميع مبارياتهم السبع على ملعب الاتحاد، ربما هذا أمرًا عاديًا، ولكن حين تعرف مجموع النتائج سوف تندهش، فقد وصلت حصيلة السيتي بعد سداسية الليلة إلى 32-0.


أهم الأخبار

آخر المستجدات