رسميا: انتشال جثة من حطام طائرة سالا

أعلن المكتب البريطاني للتحقيقات في الحوادث الجوية، أن فرق الإنقاذ انتشلت الجثة التي تم رصدها تحت الماء، في حطام الطائرة التي كانت تقل لاعب كرة القدم الأرجنتيني إيميليانو سالا، وتحطمت في بحر المانش في 21 يناير.


وأوضح مكتب التحقيق في بيان: "في ظروف صعبة، نجح المكتب البريطاني للتحقيقات في الحوادث الجوية وشركاؤه المتخصصون، في انتشال الجثة التي شوهدت سابقا وسط الحطام"، مضيفا "جرت العملية في أفضل ظروف الوقار الممكنة وتم إبلاغ الأسَر بالتقدم الحاصل".


ولم يحدد المكتب لمن تعود الجثة، علما أن الطائرة كان على متنها سالا والطيار ديفيد إيبوتسون.


وتابع البيان الذي أشار أيضا إلى سوء الأحوال الجوية، أنه "لسوء الحظ فإن محاولات استعادة الحطام باءت بالفشل".


وكان المكتب أعلن الاثنين رصد جثة في صور تحت الماء لحطام الطائرة التي اختفت قبل أسبوعين فوق البحر، على بعد نحو 20 كلم شمال جزيرة غورنسي. وأضاف في بيان "بشكل مأساوي وفي لقطات فيديو (من المركبة التي تعمل عن بعد)، يمكن رؤية راكب واحد بين الحطام".


وغادر سالا (28 عاما) والطيار إيبوتسون (59 سنة) (غرب فرنسا)، حيث كان المهاجم الأرجنتيني يلعب حتى ذلك الحين، من أجل السفر إلى كارديف (ويلز)، للالتحاق بفريقه الجديد الذي يلعب في .

أهم الأخبار

آخر المستجدات