فيدال قبل شهريْن: "لا أهاب ميسي .. وهزمْتُه مِراراً"

يتطلَّع أرتورو فيدال، المُنضم حديثاً لصفوف ، إلى التأسيس لعلاقة عِمادُها الوِئام والانسجام مع زملائه في الفريق الكتالوني، أبرزهم الأرجنتيني ، غير أن تصريحاً سابقا للتشيلي عن "البرغوث" قد يُربك الأوراق قبل أن تمتد آواصر الصَّداقة بينهما. 


وأعادت عدة منابر إعلامية استحضار تصريحٍ أدلى به لاعب السابق، قبل بضعة أسابيع، تحدَّث فيه عن ميسي بالقول: "لا أخشى ميسي، لكن عليكم أن تسألوه إن كان هو من يهابنا. لقد هزمته في كافة النهائيات التي قابلته فيها". 


"وإذا قابلنا (التشيلي) المنتخب الأرجنتيني، فإننا سنهزمهم مجددا. أنا لا أخاف أي شيء، نحن جميعا سواسية على أرضية الملعب. إنني أدافع عن قميص منتخبي الوطني حتى الموت"، يستطرد صاحب الـ31 سنة. 


وأردف: "إذا كنت أستطيع، فإنني أبذل كل ما لدي في الملعب. لقد كان من المُفرح الفوز بكوبا أمريكا، بالنسبة للتشيليين، ليس من اليسير الوصول إلى النهائي، فما بالك بالانتصار على الأرجنتين، أحرزنا كأسيْن سيظلان على الدوام مسجلان بإسمنا". 


وكان المنتخب التشيلي قد تفوق في المباراة النهائية على الأرجنتين ل، سنتيْ 2015 و2016، مُعمِّقا بذلك المرحلة العجاف التي يعيشها ميسي رفقة منتخب "التانغو". 

أهم الأخبار

آخر المستجدات