موقع إيطالي يفضح "خضوع وتحيز الحكام" لصالح الجزائر في الألعاب المتوسطية ومدرب الملاكمة يصرح: "أتابع النزالات منذ عام 1990 ولم أشاهد مثل هذا العرض المحبط من قبل" - El botola - البطولة

موقع إيطالي يفضح "خضوع وتحيز الحكام" لصالح الجزائر في الألعاب المتوسطية ومدرب الملاكمة يصرح: "أتابع النزالات منذ عام 1990 ولم أشاهد مثل هذا العرض المحبط من قبل"

ج. ف (البطولة)
08 يوليوز 2022على الساعة13:34

نشر موقع إيطالي تقريرًا عن أبرز الفضائح التي شهدتها دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط "وهران 2022"، مشيرًا إلى أن "تحيز الحكام والتلاعب بنتائج الفائزين" يعتبر وصمة عار في تاريخ الرياضة الجزائرية.

وكتب موقع "Data Sport" الإيطالي: "على الأقل بالنسبة للملاكمة، فإن النسخة الـ19 من الألعاب المتوسطية التي استضافتها الجزائر في وهران، ستُسجل في التاريخ بسبب السلوك غير اللائق للحكام الخاضعين لتصميم لجنة الملاكمة الجزائرية، والتي كانت مصمّمة على جلب رقم قياسي من الميداليات الذهبية للاعبيها، حتى أنهم قاموا بخفض عدد القضاة إلى 3 حكام فقط، وغالبًا ما كان الثلاثة من شمال أفريقيا، في ازدراء لأبسط قواعد الإنصاف والمساواة".

وتابع: "بضربة واحدة حصلت الجزائر على 13 ميدالية في الملاكمة (5 ذهبيات، 5 فضيات و3 برونزيات)، وخسروا رجلًا واحدًا وامرأةَ في الأدوار التمهيدية! إيطاليا كانت الرابعة في ترتيب هذه الرياضة على الرغم من تعرضها لسرقتين مثيرتين (ضد روبرتا بوناتي في وزن 48 كلغ وريبيكا نيكولي في 60 كلغ".

وتحدث مدرب الملاكمة الإيطالي، إيمانويل رينزيني، للموقع المذكور قائلًا: "كنت أتابع نزالات الملاكمة منذ عام 1990 ولم أشاهد مثل هذا العرض المحبط من قبل، حيث شاهدت أسوأ الجوانب في التنظيم. بعض الحكام قدّموا مشاهد من التحيز والذي جعل حتى وجوه الفائزين بالبرونزية تحمر خجلًا. لم يكن لدى ممثلي اللجنة الأولمبية الدولية لصقات للعين (تحجب عنهم الرؤية) وسيشيرون في تقريرهم إلى ما حدث (في دورة وهران)".

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة