المُطالبة بتخفيض 20% من مستحقاتهم يُثير استياء بعض لاعبي الرجاء والأندلسي برّرَ قراره بالرغبة في اقتناء حافلة جديدة للنادي - El botola - البطولة

المُطالبة بتخفيض 20% من مستحقاتهم يُثير استياء بعض لاعبي الرجاء والأندلسي برّرَ قراره بالرغبة في اقتناء حافلة جديدة للنادي

م.ذ (البطولة)
01 أكتوبر 2021على الساعة19:05

لم ينجح نادي في إقناع بعض اللاعبين بتخفيض مستحقاتهم العالقة بنسبة 20 في المئة، حيث ترفض هذه الأسماء فكرة التنازل عن جزء من أجورها ومنحها، بعدما وعدها رئيس "القلعة الخضراء"، رشيد الأندلسي، بتسديد المبالغ المُتّفق عليها في حال التتويج بلقبيْ و.


وعلمت "البطولة" من مصادر خاصة أن ثمانية لاعبين على الأقل لم يوافقوا على مقترح الأندلسي بتقليص مستحقاتهم، مُصرّين على استخلاص مستحقاتهم كما وعد بذلك رئيس "النسور" قبل نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال أمام اتحاد جدة السعودي، شهر غشت المنصرم.


وتُطالب إدارة الرجاء لاعبيها بالتخلي عن نسبة 20 في المئة من مستحقاتها العالقة، والتي تشمل منح كأس الكاف وكأس العرب، فضلاً عن المنحة السنوية للموسم الماضي، وسيسري هذا المُعطى على المنحة السنوية للموسم الكروي الجاري، وقد برّر رئيس الفريق لهؤلاء اللاعبين هذا القرار برغبة النادي في توفير بعض السيولة المالية لاقتناء حافلة جديدة.


ويسود التذمر في أوساط العديد من الأسماء المُزاولة في صفوف الفريق الأخضر، إذ تعتبر أن الأندلسي نكث بالوعد الذي قطعه قبل نهائي كأس العرب، وهو ما سرّب بعض الإحباط إلى نفوس اللاعبين الذين كانوا يُراهنون على استخلاص مستحقاتهم المتفق عليها سلفاً.


في المقابل، وافق لاعبون آخرون على تخفيض تعويضاتهم المالية العالقة في ذمة النادي، والذي يحاول الخروج من الأزمة المادية التي شدّدت عليه الخناق في المواسم الأخيرة.


وتنفّست خزينة الرجاء الرياضي الصعداء ولو نسبياً في نهاية الموسم الكروي الماضي، بعد التتويج بلقبيْ كأس الكاف وكأس العرب، فضلاً عن بيع عقديْ اللاعبيْن سفيان رحيمي وبين مالانغو بما مجموعه أكثر من ستة ملايين ونصف المليون دولار.

أخبار ذات صلة