أمام قرابة 67 ألف متفرج.. البرتغال تدشن رحلة "الدفاع عن اللقب" بـ"ثلاثية" في مرمى المجر - El botola - البطولة

أمام قرابة 67 ألف متفرج.. البرتغال تدشن رحلة "الدفاع عن اللقب" بـ"ثلاثية" في مرمى المجر

إسماعيل نعمان (البطولة)
15 يونيو 2021على الساعة17:55

دشنت حملة دفاعها عن اللقب الأوروبي بـ"ثلاثية" في مرمى ، في المباراة التي جمعت الطرفين على أرضية ملعب "بوشكاش أرينا" بالعاصمة المجرية بودابست، لحساب الجولة الافتتاحية من المجموعة السادسة لـ"يورو 2020".

وشهدت بداية المباراة تحطيم لرقمين قياسيين جديدين، بعد أن أضحى أول لاعب يشارك في خمس نسخ من "اليورو"، بالإضافة لكونه أكثر لاعب أوروبي مشاركة في المسابقات العالمية الكبرى (كأس العالم واليورو).

تشكيلة المجر: جولاسكي، بوتكا، أوبران، شالاي، لوفرينكسيس، كلينهيسلر، ادم ناجي، شافير، فيولا، سالاي، شالاي.

-تشكيلة البرتغال: باتريسيو، سيميدو، دياز، بيبي، جيريرو، دانيلو، كارفاليو، برونو فيرنانديز، بيرناردو سيلفا، جوتا، كريستيانو رونالدو

بداية المباراة عرفت "مدا جارفا" للمنتخب البرتغالي، حيث حاول رفاق رونالدو البصم على بداية "مثالية" لحملة دفاعهم عن اللقب المتحصل في 2016، والمضي قدما صوب مرمى جولاسكي من أجل افتتاج حصة التسجيل.

وجاءت الفرصة الأولى بعد مرور خمس دقائق عبر دييجو جوتا حين تسلم كرة بينية تحلى من خلالها بـ"نوع من الأنانية"، مسددا كرة "قوية" تألق في صدها حارس المجر، في لقطة أثارت غضب رونالدو الذي كان في حالة انفراد بالمرمى.


وتواصل "الخطر" المحدق من قبل لاعبي البرتغال على مرمى المجر، حيث جرب رونالدو حظه عبر انفراد تألق في صده الحارس جولاسكي، غير أن اللقطة ظهرت أنها جاءت من حالة تسلل على نجم يوفنتوس الإيطالي.

ومن كرة ثابتة، كتب المنتخب المجري المدجج بمناصرة النسبة الأكبر من الـ67 ألف متفرج اللذين غصت بهم جنبات ملعب "بوشكاش" (كتب) أول فرصة في المباراة من رأسية آدم سالاي، وجدت في استقبالها روي باتريسيو، قبل أن يرد جوتا بتسديدة تألق في التصدي لها جولاسكي.

وفي مستهل الشوط الثاني، ارتدى بيبي عباءة المهاجم، مهددا مرمى المجر بضربة رأسية كتبت تألقا متواصلا للحارس جولاسكي، قبل أن يرد أصحاب الأرض بتسديدة قائدهم زالاي التي تصدى لها باتريسيو.


واستمر "الكر والفر" بين الطرفين، حيث واصل لاعبو المجر رفع منسوب الثقة مستمدين إياها من الجماهير التي دبت الحماس في أقدامهم، مهددين بذلك خصمهم في أكثر من مناسبة، مقابل بعض الهجمات البرتغالية التي كان وراءها برونو فيرنانديز لكن دون أي تغيير في عداد المباراة.

ودقت العارضة الفنية للبرتغال "جرس الإندار" بعد تلقي كتيبتها هدفا من البديل شون، قبل أن يرفضه الحكم بدعوى التسلل، الشيء الذي دفع المدرب سانتوس للزج بورقتي ريناتو سانشيز وأدريان سيلفا قصد تحريك الآلة الهجومية الحمراء.

وآتت "قطع الغيار" الجديدة أكلها، بعد أن قدم ضغط البرتغال "الجديد" حين منح رافاييل غيريرو الأفضلية لمنتخب بلاده من تسديدة هزت مرمى غولاسكي الصامد طيلة 85 دقيقة، قبل أن يمرر ريناتو سانشيز كرة بينية من "مجهود فردي" لزميله رافا الذي تعرض للعرقلة في مربع عمليات المجر، ليعلن بذلك الحكم التركي شاكير عن ضربة جزاء لرفاق رونالدو.

وعبر ضربة جزاء في الدقيقة الـ88، هز كريسيتانو مرمى غولاسكي، معلنا عن ثاني أهداف البرتغال في المباراة، وفاضا شراكة هدافي المسابقة مع الفرنسي ميشيل بلاتيني (9 أهداف)، قبل أن يضيف الهدف الثاني له والثالث لمنتخبه في الدقيقة الـ90+2.


ويواجه المنتخب المجري نظيره الفرنسي يوم السبت المقبل (14:00 غرينيتش +1) على أرضية ملعب "بوشكاش ارينا"، على أن تصطدم البرتغال بألمانيا في اليوم ذاته (17:00 غرينيتش +1) على ارضية ملعب "أليانز أرينا" بميونخ.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة