حوار/ ميسي يترك مستقبله جانبا ويتحدث عن حياته الشخصية: "الأشخاص يعتقدون أنني شخص سيء.. يؤسفني عدم الحصول على قميص رونالدو وروبيرتوس كارلوس" - El botola - البطولة

حوار/ ميسي يترك مستقبله جانبا ويتحدث عن حياته الشخصية: "الأشخاص يعتقدون أنني شخص سيء.. يؤسفني عدم الحصول على قميص رونالدو وروبيرتوس كارلوس"

جمال ملكي (البطولة)
22 ماي 2021على الساعة13:00

أجرى النجم الأرجنتيني ، مقابلة مطولة مع صحيفة "أوليه" الأرجنتينية، تحدث فيها عن بداياته، بالإضافة إلى بعض الأمور الشخصية، إلا أنه لم يتطرق لمستقبله، الذي يشغل بال الجميع في الآونة الأخيرة، كون عقده مع ينتهي في 30 يونيو القادم.


* في سن الـ 13 أتيت مع والديك إلى برشلونة، وكان عليك اتخاذ قرارك (البقاء أو العودة إلى الأرجنتين): "في الحقيقة، اتخاذ هذا القرار كان صعبًا، لكنه كان سريعًا في نفس الوقت. لم أتردد ولم أفكر كثيرا. في تلك اللحظة لم أفهم تمامًا معنى مغادرة بلدي وشعبي وأصدقائي، وبدء حياة أخرى في مكان آخر. في البداية كان الأمر صعبًا. كان الأمر صعبًا لأنني عندما وصلت لم أستطع اللعب بسبب مشاكل إدارية، ثم عندما بدأت أصبت... بعد انتظار دام قرابة عام، بدأت أتدرب وألعب مع من يكبروني سنا، وكلما شعرت أن حلم اللعب (مع الكبار) يقترب، أقاتل أكثر وتتولد لدي الرغبة في أن أبقى هنا. كنت محظوظًا جدًا لأنه على الرغم من صعوبة الأمر، حدث كل شيء بسرعة كبيرة".


* وصلت إلى برشلونة سنة 2000 وبدأت تتدرب مع الفريق الأول في 2003: "أعتقد أن هذا ساعدني كثيرًا للبقاء هنا ولكل ما حدث لاحقًا. لكنه كان قرارًا صعبًا، لأنني سأبتعد (عن عائلته). اليوم أنت بعيد ولكنك قريب في نفس الوقت. الاتصالات اليوم أصبحت أسهل بكثير. في ذلك الوقت كانت هناك مكالمة هاتفية واحدة في اليوم، أو كل ثلاثة أيام".


* كيف كنت تعيش بعيدا عن بلدك: "لقد خسرت العديد من الأصدقاء، بسبب صعوبة التواصل. اليوم، طفل يبلغ من العمر 13 أو 14 معه هاتف وهذا لم نعشه في وقتنا. كنت أتواصل عن طريق البريد أو عبر مكالمة هاتفية. كان من الصعب الحفاظ على جميع العلاقات، وتوقفت عن الحديث مع الكثير من الأشخاص بسبب بعد المسافة".


* الآن لديك 3 أطفال وعائلة، كيف تقضي وقتك معهم؟: "أنا محظوظ لأنني أقضي وقتي مع عائلتي. الكثير من الآباء يتعين عليهم الخروج للعمل طوال اليوم، ولا يعودون إلى المنزل إلا عند التاسعة مساء، وهذا ما عشته شخصيا مع والدي، حيث يصل ميتا ولا أراه كثيرا. أنا محظوظ لأني أقضي أغلب ساعات اليوم مع أطفالي".


* هل تذهب إلى السينما؟: "في الحقيقة، إننا نخرج قليلا، ليس بسبب الشهرة، ولكن لأن لدينا 3 أطفال، وعلينا التكيف مع روتينهم الخاص. يذهبون إلى المدرسة، ثم يقومون ببعض الأنشطة، وعند التاسعة مساء نتناول العشاء. تقضي اليوم معهم، وفي الليل تصبح ميتا (ضاحكا)... في الحقيقة نادرا ما نخرج".


* هل من الصعب أن تكون ميسي؟: "أكثر شيء أتحدث عنه، هو الخروج إلى الشارع والأماكن العامة. حيث أسعى للخروج دون أن يلاحظ أحد ذلك، كما أني أريد القيام ببعض الأمور بطريقة عادية، كالذهاب إلى مراكز التسوق، ومخالطة الناس، وهذه أمور تبدو لي معقدة، حيث بمجرد أن يتعرفوا عليك، سيطلبون منك التقاط صورة. هناك لحظات يريد المرء أن يعيش بدون هذه الأشياء. أشعر بالضغط بسبب كل هذا، لأنك تعلم أنهم ينظرون إليك".


* ماهي المشاكل التي تواجهها في الشارع؟: "أحيانا، يطلب مني شخص التقاط صورة، لكنني لا أضحك، فيعتقد أنني أتعامل بطريقة سيئة... هذه أشياء علي التعايش معها ولا أشتكي منها".


* لكنك تستمع أيضا بهذا الأمر: "نعم. أقول إنه في بعض الأحيان تريد أن تمر دون أن يلاحظك أحد، وفي نفس الوقت من الجميل أن يتعرف عليك الناس، ويقولون لك أشياء لطيفة. أنا محظوظ لأنه أينما ذهبت، أسمع كلمة طيبة. وبالعودة إلى الوالدين، فأنا شخص آخر وأستمتع أيضًا بالتواجد مع أشخاص آخرين لا علاقة لهم بكرة القدم والحديث عن أشياء أخرى".


* تحدث لنا عن الدراسة: "في الحقيقة، لم أكن أحب الدراسة وكان الأمر صعبًا بالنسبة لي، لكني كنت أتصرف دائمًا بشكل جيد. -لقد اجتزت المدرسة الثانوية هنا في إسبانيا. لم أكن منتبها".


* ما قصة لحتيك: "بالنسبة لموضوع اللحية، فكنت أحلقها بشكل يومي، لأنني كنت أرتبط بعقد مع 'جيليت'، وطلبوا مني حلاقتها، ثم بعد وقت طويل قررت التوقف وترك اللحية. أعتقد أنني بدأت أتركها في كوبا أمريكا 2016 بالولايات المتحدة الأمريكية. الآن أتركها وأحيانا أقرر حلاقتها. نفس الشيء بالنسبة لشعري".


* كيف تتعامل مع التكنولوجيا؟: "أنا شخص يقضي الكثير من الوقت في الهاتف، مثل جميع الأشخاص. في بعض الأحيان، فأنت لا تفعل أي شيء ولكنك تعبث على الهاتف دون أن تفعل أي شيء. أنت لا تدرك ذلك وتنتقل من شيء لآخر".


* هل تحب مشاهدة كرة القدم؟: "نعم، يعجبني متابعة مباريات دوريات مختلفة، وأن أكون على علم بما يحدث. لست شخصا يتابع الكرة لتحليل المباريات والتعلم، بل أشاهد كهاوي وأستمتع".


* هل أنت مهووس بالتكتيك؟: "أحب دراسة الخصوم، كيف يضغطون وكيف يلعبون. رغم وجود أشخاص في النادي مهمتهم هي تزويدنا بهذه الأشياء، فأنا أحب الاطلاع على ذلك بنفسي".


* فزت بـ 35 لقبا مع برشلونة: "عندما ألعب في بطولة معينة، فهدفي هو الفوز بها، وحصد الألقاب، الحقيقة هي أن كأس الملك الأخيرة كانت مميزة في اللحظة التي كنا فيها أيضًا... أنا شخص أحب الفوز والحصول على الألقاب. وكلما زادت الألقاب زادت فرحتي".


* تحتفظ بقمصان بعض اللاعبين في منزلك، من اللاعب الذي كنت تتمنى الحصول على قميصه؟: "يؤسفني أنني لم أطلب قمصانًا من اللاعبين الذين لعبت معهم عندما كنت طفلاً، عندما كنت في بداية مسيرتي... مثل رونالدو (البرازيلي)، وروبيرتو كارلوس... هناك لاعبين واجهتهم واليوم أقول إنني كنت أتمنى أن أحصل على قمصانهم".

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة