الإفراج بكفالة عن ريان غيغز بعد نفيه تهمة الاعتداء على صديقته وشقيقتها - البطولة

الإفراج بكفالة عن ريان غيغز بعد نفيه تهمة الاعتداء على صديقته وشقيقتها

رويترز
28 أبريل 2021 على الساعة 15:35

أُطلق سراح لاعب السابق بكفالة اليوم الأربعاء، بعد أن قال إنه غير مذنب خلال مثوله أمام محكمة عقب اتهامه بالاعتداء على صديقته السابقة وشقيقتها.

وواجه مدرب السابق اتهامات الأسبوع الماضي بالتسبب في أضرار جسدية بصديقته السابقة كيت جريفل، وضرب شقيقتها الصغرى إيما والسلوك القهري عقب شجار، وأحيلت القضية إلى محكمة في مانشستر وحددت جلسة استماع يوم 26 مايو آيار.

واستمعت المحكمة إلى ملخص للاتهامات وتتضمن توجيه "ضربة رأس عن عمد" إلى كيت جريفل.

وأضافت الهيئة القضائية: أنه "كانت هناك مخاوف من العنف في عدة مناسبات" وأن جيجز عرض صديقته "لمعاملة مهينة" وعزلها عن أصدقائها وزملائها.

وارتدى جيجز سترة داكنة وربطة عنق ووقف خلف حاجز زجاجي، وأعطى بياناته قبل أن يرفض الإقرار بالذنب أمام الاتهامات خلال جلسة استماع استمرت 13 دقيقة.


وأطلق سراح جيجز بشرط عدم الاتصال بالشقيقتين، وعدم التوجه إلى أي عنوان يعتقد أنهما هناك.

وحتى يوم الجمعة الماضي كان جيجز، الذي قال إنه يريد تبرئة اسمه بعد أن اعتقل ثم أطلق سراحه في بداية القضية في نوفمبر تشرين الثاني، مدربا لمنتخب ويلز لكنه استبدل بمساعده روبرت بيدج قبل بطولة أوروبا 2020 هذا الصيف.

وهذا أول ظهور لجيجز في محكمة بمانشستر خلال هذه القضية التي جذبت اهتماما إعلاميا كبيرا من الخارج وتابع الصحفيون جلسة الاستماع عبر الفيديو.

وخاض جيجز 963 مباراة خلال 23 عاما مع اليونايتد في فترة اللعب وهو رقم قياسي، وتوج بلقب الدوري الممتاز 13 مرة، بجانب لقبين لدوري أبطال أوروبا.

كما مثل رايان جيجز صاحب الـ47 عامًا، ويلز 64 مرة بين 1991 و2007 وتولى تدريب المنتخب في 2018.

أخبار ذات صلة