جواو فيليكس يتعرض لإصابة قوية مع أتلتيكو مدريد ويبكي على الدكة لعشر دقائق - البطولة

جواو فيليكس يتعرض لإصابة قوية مع أتلتيكو مدريد ويبكي على الدكة لعشر دقائق

ف.ع (البطولة)
11 أبريل 2021 على الساعة 20:45

اضطر صانع ألعاب "" إلى الاستراحة، بين شوطي مباراة ، بعد أن تعرض لإصابة "قوية" على مستوى الكاحل، مساء يومه الأحد.


وبدأ البرتغالي مباراة "الفيامارين" في غياب "لويس سواريز"، وشارك في الهدف الافتتاحي للروخي بلانكوس، لكنه تعرض لتدخل "عنيف" من المُدافع الجزائري "عيسى ميندي" قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول، أنهى ليلته قبل الآوان.


وأصيب جواو فيليكس في نهاية الشوط، وعاد للظهور بعد الاستراحة، وشوهد وهو يعرج ويحاول التكيف بعد العلاج في غرف الملابس، ولكن بعد ثوانٍ فقط، أشار إلى مقاعد البدلاء، ومن الواضح أنه لم يستطع الاستمرار، حتى تم استبداله بالأوروجوياني "لوكاس توريرا".

وأظهرت الكاميرات اللاعب البرتغالي، وهو يجلس بكاحل "مربوط" على "دكة البدلاء"، بعد عشر دقائق من خروجه، وقد بدت عليه ملامح "الحزن" والتأثر بتلك الإصابة، التي قد تبعده عن مباريات الحسم في الدوري الإسباني.


وأوضح مراسل إذاعة "سير" أن فيليكس، كان يبكي أثناء متابعته لما تبقى من المباراة، متأثرًا بالألم الناجم عن الإصابة.


وكان هذا أول نشاط لنجم أتلتيكو مدريد منذ التعادل ضد خيتافي، منتصف مارس الماضي، وكانت كل الأنظار على اللاعب البالغ من العمر 21 عامًا، وهو يحاول العودة لقمة مستواه، في ظل عدم تسجيل توقيع أتلتيكو مديد القياسي لأي هدفمنذ هدفه في شباك فياريال، في نهاية فبراير.


وسجل لاعب بنفيكا السابق سبعة أهداف في الليجا هذا العام، مضيفًا ثلاثة أهداف أخرى في بطولة دوري أبطال أوروبا، لكنه سجل هدفين فقط في عام 2021.