يوفنتوس يُودع دوري الأبطال بعد "مباراة مجنونة" أمام بورتو - El botola - البطولة

يوفنتوس يُودع دوري الأبطال بعد "مباراة مجنونة" أمام بورتو

ف.ع (البطولة)
09 مارس 2021على الساعة22:43

غادر "" رفقة ناديه منافسات ، بعد الفوز بنتيجة 3-2 على نادي بورتو، لحساب إياب ثمن النهائي.


وودع "البيانكونيري" البطولة بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، عقب خسارته في "الدراجاو" بهدفين مقابل هدف، وفوزه في "الأليانز" بثلاثة أهداف مقابل هدفين.


فاجأ بورتو خصمه يوفنتوس وتقدم بالهدف الأول، بعد مرور أول ثلث ساعة من صافرة البداية، بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح الفريق البرتغالي، على إثر تدخل من المُدافع "ديميرال" على قدم الإيراني "مهدي".


انبرى لركلة الجزاء بنجاح الجناح "سيرجيو أوليفيرا"، ليعطي الضيوف الأفضلية، وسط نظرات حسرة واندهاش على مهاجم السيدة العجوز "كريستيانو رونالدو".


وتفنن مهاجم يوفنتوس "ألفارو موراتا" في إضاعة الفرص السهلة في الشوط الأول، وكانت أبرزها رأسية من داخل منطقة الجزاء، تصدى لها حارس بورتو ببراعة.


واستطاع يوفنتوس تحقيق ما سعى له مع انطلاقة الشوط الثاني، بعد تسجيل الجناح "فريدريكو كييزا" هدفين متتالين، قبل مرور ساعة من اللعب، مستغلاً لعب الخصم بعشرة لاعبين بعد طره المهاجم الإيراني "مهدي" نتيجة حصوله على بطاقتين صفراوتين في غضون دقيقتين فقط.


الهدف الأول جاء بتمهيد وصناعة من النجم "كريستيانو رونالدو"، الذي وضع تمريرة أمام لاعب فيورنتينا السابق، وبدوره صوبها في أقصى الزاوية اليسرى لحارس بورتو.


ثم طار "كييزا" بعدها بسبع دقائق ووضع رأسية متقنة في مرمى بورتو، بعد عرضية "ممتازة" من الجناح الأيمن "خوان كوادرادو".


وكاد النجم الكولومبي أن يحسم التأهل لليوفي، من تصويبة يسارية في الدقيقة الأخيرة من الوقت المُبدد، ولكن كرته ضربت العارضة، ليلجأ الفريقان إلى الأوقات الإضافية.


الشوط الثالث مر بدون أحداث تستحق الذكر، بينما كان الشوط الرابع "مثيرًا" للغاية، وشهد تسجيل الفريقين للأهداف.


سجل بورتو أولاً في الدقيقة 113 عبر محرز الهدف الأول "سيرجيو أوليفيرا" من مخالفة خارج منطقة الجزاء نفذها ببراعة وباغت الحارس "ويجيتش تشيزني".


ثم استعاد يوفنتوس المقدمة بتسجيل الهدف الثالث، برأسية من لاعب الوسط "أدريان رابيو"، على إثر ركلة ركنية لعبت داخل منطقة الجزاء.


وتسربت الدقائق المتبقية من بين أقدام نجوم يوفنتوس، وانتهت المباراة بتفوق برتغالي "مثير" بصناعة المُدرب البارع "جواو كونسيساو".