اتحاد تمارة لـ"البطولة": "مجموعة استثمارية تُحاول جلب عموري للفريق.. سنكون المستفيد الأكبر من الصفقة حال حدوثها" - El botola - البطولة

اتحاد تمارة لـ"البطولة": "مجموعة استثمارية تُحاول جلب عموري للفريق.. سنكون المستفيد الأكبر من الصفقة حال حدوثها"

إسماعيل نعمان (البطولة)
03 فبراير 2021على الساعة17:00

تحدث عادل ساير، الناطق الرسمي باسم ، عن الأنباء التي ربطت فريقه باللاعب الإماراتي عمر عبد الرحمان المعروف بلقب "عموري"، الذي فسخ تعاقده مؤخرا رفقة ناديه .


وأشار ساير في تصريح خص به صحيفة "البطولة" إلى أن مجموعة استثمارية بمنطقة تمارة هي من تقف وراء الصفقة، مؤكدا أن اتحاد تمارة سيكون المستفيد الأكبر من الصفقة نظرا للصدى الذي ستخلفه حال حدوثها.

وقال ساير عن الأنباء التي ربطت اتحاد تمارة باللاعب الإماراتي عمر عبد الرحمان: "نحن نؤكد الصفقة، المبادرة لم تكن من جانبنا في الوهلة الأولى، ربطنا اتصالات بمستثمرين مغاربة وعرب يملكون مجموعة من المشاريع هنا بمدينة تمارة، واقترحنا عليهم احتضان الفريق".


وأضاف: "المجموعة الاقتصادية السالفة الذكر تملك ارتباطات بشركات تملك عقود لاعبين من بينهم عمر عبد الرحمان، واقترحوا علينا جلب اللاعب للنادي من أجل تغيير الأجواء بسبب الظروف التي دفعته لفك ارتباطه رفقة الجزيرة الإماراتي".


وأردف: "صفقة عموري هي جيدة للجانبين، وفرصة لتلميع صورة الفريق وإظهارها للعلن، كما أن اللاعب سيجد فرصة لتغيير الأجواء ما دام أنه لا يبحث عن الموارد المادية".


وعن الصدى الذي ستخلفه الصفقة حال حدوثها، أضاف ساير: "نحن نعلم أنها أقرب للخيال بالنسبة للمتتبع الرياضي، لكن دوره لن يقتصر على اللعب فقط، بل من الممكن أن يشغل مهمة تقني إلى جانب المدرب نظرا لخبرته وقيمته الكروية، لكن لفترة محدودة، فكما قلت الهدف يكمن في خروج اللاعب من منطقة الخليج والحرص على تسويق صورة الفريق انطلاقا من الصدى الدي سيخلفه استقدامه".


وعن الأشواط التي قطعتها المحادثات، استطرد الناطق الرسمي لاتحاد تمارة قائلا: "الكرة في ملعب المجموعة الاستثمارية، مطالبنا تم تحديدها سابقا، وبالنسبة للاعب فلسنا نحن من سيفرض عليه الشروط، لأن التعاقد معه سيفدينا أكثر".


وفيما يتعلق بالشروط التي وضعها مكتب اتحاد تمارة على طاولة المجموعة الاستثمارية، قال ساير: "تتجلى مطالبنا في رعاية على الأقل لثلاث سنوات، بمقابل مادي محترم، مع منح اللاعب الحرية في المغادرة في أي وقت".


واختتم: "من الناحية المادية نحن من سنستفيد أكثر، فالمجموعة الاستثمارية هي من دخلت في علاقات مع دولة الإمارات التي تعتبر شريكا أساسيا للمغرب، لذا فنحن طرف مستفيد أكثر مما سنفيد، لأننا بمثابة مشروع لها في المنطقة التي ستستثمر في أرض الوطن، وهو ما سيساعد الفريق الذي يمثل المنطقة بالمملكة".