جماهير م. وجدة بعد الهزيمة أمام اتحاد طنجة: "هوار يسير بالفريق إلى الهاوية" - El botola - البطولة

جماهير م. وجدة بعد الهزيمة أمام اتحاد طنجة: "هوار يسير بالفريق إلى الهاوية"

إسماعيل نعمان (البطولة)
02 يناير 2021على الساعة19:00

أجج إقصاء من مسابقة كأس العرش على يد اتحاد طنجة من غضب جماهير "سندباد الشرق" التي وضعت مسؤولية ما يعانيه الفريق هذا الموسم على عاتق رئيسها محمد هوار.


وأضاف الفريق الوجدي اليوم السبت، خيبة إقصائه من مسابقة كأس العرش، لتذيله لترتيب الجدول العام بالبطولة الاحترافية "إنوي" - القسم الأول برصيد نقطة "يتيمة".


ووجهت الجماهير الوجدية أصابع الاتهام بشكل "مباشر" لرئيس فريقها محمد هوار، معتبرة أن تسييره لشؤون النادي يقود الفريق نحو الهاوية، ويدفع به نحو حافة الانهيار.

وأشارت فئة من أنصار مولودية وجدة أن فريقها أضحى يرزح تحت وطأة التسيير العشوائي لهوار الذي يعتبر بالنسبة لها مكمن الخلل، والمسؤول الأول عن الفشل الذي يتجرعه "سندباد الشرق" هذا الموسم.


وأبرزت جماهير مولودية وجدة العديد من آثار العشوائية التي أضحت تطبع مسار فريقها، بداية بفشل زملاء عبد الله خافيفي في اقتناص فوزهم الاول هذا الموسم، مرورا بغياب عبد السلام وادو عن العارضة الفنية لـ"MCO"، وانتهاء بالمشاكل التي شهدها محيط النادي، ولعل أبرزها "الاشتباك الذي جمع بين مدرب الفريق وسائق الحافلة".

وأكد محبو "سندباد الشرق" أن هوار يسير بالمولودية الوجدية نحو الانهيار مطالبين من أعيان المدينة، والمستشهرين وكل من له الغيرة على الفريق بالتدخل لانقاذ ما يمكن انقاذه، قبل فوات الأوان.

واستعرضت الجماهير الخضراء بعض مساوئ مكتب هوار التي بصم عليها منذ بداية الموسم، معتبرة أن تسريح بعض الأسماء كمونغانغا وبوجاد، وكذا التفريط في خدمات مدربها السابق عبد الحق بنشيخة من الأسباب التي أثرت على انطلاقة الفريق الوجدي هذا الموسم.

وأبدت فئة من الجماهير تخوفها من أن يقود تسيير هوار لعودة الفريق للقسم الثاني، خاصة وأن سبورة ترتيب البطولة الاحترافية "إنوي" - القسم الأول تشير لاحتلال زملاء مروان فخر للمركز الأخير برصيد نقطة واحدة بعد مرور خمس جولات عن صافرة البداية.

وعبرت أنصار "الخضر" أن جماهير الفريق أضحت نقطة الضوء الوحيدة وسط المسار 'المظلم' الذي بات يعرفه أبناء وادو منذ بداية الموسم الكروي الحالي.


يذكر أن اتحاد طنجة ضاعف من جراح مولودية وجدة، بإقصائه من مسابقة كأس العرش من دورها الـ32، بثلاثية نظيفة، كان الملعب الكبير بطنجة "مسرحا" لها.

أخبار ذات صلة