حوار/ كومان: "لا أحد سيرفض تدريب برشلونة.. ميسي؟ اللاعب الجاهز هو من سيخوض المباريات" - El botola - البطولة

حوار/ كومان: "لا أحد سيرفض تدريب برشلونة.. ميسي؟ اللاعب الجاهز هو من سيخوض المباريات"

عماد وهبي (البطولة)
24 دجنبر 2020على الساعة14:35

أجرى الهولندي رونالد كومان، مدرب ، مقابلة مع القناة الرسمية للنادي، متحدثا عن العديد من النقاط، أبرزها تعيينه مديرا فنيا للفريق الذي لعب في صفوفه سابقا، وتُوج معه بلقب سنة 1992، وهو الأول في تاريخ البارسا.


* لقد عدت إلى "كامب نو"، حيث حققت نجاحًا كبيرًا كلاعب، لكنك تدرب الفريق بدون جمهور بسبب فيروس "كورونا": "لعبتُ الكثير من المباريات هنا، وكان المشجعون دائمًا يقدمون المساعدة، لذلك بدونهم، ومع وجودنا فقط على أرض الملعب، فإن الأمر صعب للغاية. لكن الجميع يواجه نفس الصعوبات".

* لولا فيروس "كورونا"، لكنت قد تمكنت من إدارة في ، وربما لم ينته بك الأمر في برشلونة: "نعم ممكن. عندما اتصلوا بي في يناير، للسؤال عما إذا كنت مهتمًا بالمجيء، قلت إنه لا يمكنني مغادرة المنتخب الوطني قبل بطولة "اليورو". في مارس، عندما علمت أننا لن نذهب إلى بطولة أوروبا، تغير وضعي الشخصي مع هولندا. كنا نتوقع بطولة أوروبية عادية، مع مشجعين، وإن كان ذلك في دول مختلفة، ولكن بعد ذلك تغير كل شيء. ربما لولا كورونا لكنت اضطررت إلى الانتظار لعام آخر".

* في ماي كانت لديك مشكلة صحية صغيرة تغلبت عليها الآن. هل غيّر ذلك حياتك بأي شكل من الأشكال؟: "عندما تحدث أشياء من هذا القبيل، أو عندما يمرض الأشخاص المقربون منك، فإن الحياة تتغير. في حالتي، أصبت بسكتة دماغية صغيرة، وهي تجعلك تفكر في الأشياء بشكل مختلف. قلت لنفسي، أنه علي تدريب برشلونة الآن أو أبدا. لقد كنت أدرب منذ عدة سنوات، ولا أريد الاستمرار في التدريب عندما أبلغ 70 عامًا. كان هذا هو الوقت المناسب".


* كنت تأمل في إدارة برشلونة منذ فترة بعيدة، لكن جاء ذلك في وقت صعب للغاية. لكنك لست بحاجة إلى التفكير كثيرًا في الأمر ويُقدر الناس شجاعتك: "لا، لطالما كان حلمي هو تدريب برشلونة. لا أعتقد أنه يجب عليك الانتظار حتى اللحظة المثالية لمثل هذه الأشياء. إذا حقق الفريق نتائج جيدة، فلن يغيروا المدرب. تحدث التغييرات عندما يكون الناس غير سعداء، لأن الفريق لا يفوز. لا أعرف ما إذا كنت سأسميها شجاعة. أعتقد أن أي مدرب ستتاح له هذه الفرصة سيقول نعم... كنت أعلم أنها ستكون هناك تغييرات كبيرة في النادي. لكنني مدرب وأعلم أنه يتعين علينا اللعب بشكل جيد والفوز بمبارياتنا. ما تبقى فهو خارج عن إرادتي".

* صنعت التاريه كلاعب، هل ترغب في فعل نفس الشيء كمدرب؟: "في نادٍ مثل برشلونة، عليك أن تفوز ببعض الأشياء. أعتقد أن هدفنا النهائي هو الفوز بالمباريات والألقاب. لا يجب عليك أن تحقق المركز الرابع، عليك أن تكون الأول دائما. هذه هي العقلية التي يجب أن يمتلكها هذا الفريق، لا يمكننا قبول أي شيء أقل من ذلك. نعلم أن هذا الموسم فيه الكثير من التغييرات، فالنادي في وضع مالي صعب، مع وجود مشاكل تتعلق برواتب اللاعبين. هذا وضع حساس للغاية لأندية كرة القدم بسبب كوفيد. لكن برشلونة لا يزال فريقًا بحاجة إلى الفوز، مع إدراك أنه يجب إجراء تغييرات، ولكن لا يزال يطمح إلى أعلى مستوى. كانت هذه هي العقلية هنا ويجب أن تكون دائمًا".


* ميسي اعتاد اللعب دائمًا كل مباراة، لكنه الآن يبلغ من العمر 33 عامًا. كيف ستتعامل معه؟: "من الناحية النظرية، الأمر نفسه ينطبق على كل لاعب. إذا كان لائقًا للعب وجيدًا بما فيه الكفاية، فسوف يلعب. لكن، بالطبع، ليو أكبر سنا من ذي قبل، رغم أنه لا يزال يريد أن يكون في جميع المباريات، وخاصة الفوز بها. يتدرب بجد كل يوم. بصفتي مدربًا، أحب التحدث إلى لاعبي فريقي، كما أنني أتحدث إلى ليو حول هذا الأمر وأشياء أخرى لأنه قائد الفريق أيضًا. هناك أمور تتعلق بالفريق، وقواعد، ونتحدث عن الكثير من الأشياء، وليس فقط الطريقة التي نلعب بها. هذا جزء من عمل المدرب اليومي، يجب أن تكون على اتصال مع لاعبيك".


طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة