الطفل زيكو يغادر إلى دار البقاء بعد صراع مع المرض والجيش الملكي يفقد مشجعا متيما بألوان قميصه - El botola - البطولة

الطفل زيكو يغادر إلى دار البقاء بعد صراع مع المرض والجيش الملكي يفقد مشجعا متيما بألوان قميصه

إسماعيل نعمان (البطولة)
17 دجنبر 2020على الساعة21:32

غادر الطفل زيكو، المشجع المتيم بحب، إلى دار البقاء، بعد صراع مع مرض السرطان.


وعرف الراحل بحبه وعشقه الكبيرين لنادي الجيش الملكي، قبل أن يقعده المرض الخبيث عن التنقل من بيته الموجود بحي النهضة بالعاصمة الإدارية صوب الملعب لتشجيع "العساكر".


وكانت جماهير الجيش الملكي قد خصت زيكو في العام الماضي بزيارة وحفل تكريمي من أجل الرفع من معنوياته، والتخفيف من وطأة المرض عليه.


كما عمل المدير الفني عبد الرحيم طاليب، ومساعده محسن بوهلال، ومدرب الحراس فريد سلمات، وعبد الواحد الشمامي الناطق الرسمي باسم الفريق، واللاعبون محمد الفقيه، والشباني، وباعيو، وسليم والجيراري والراحولي، على زيارة زكرياء في الموسم الماضي وتقديم الهدايا وقميص الفريق له عرفانا لحبه للنادي.


كما حرصت بعض الأندية على الرفع من معنويات الراحل، والتي يبقى أبرزها حمل لاعبي اتحاد طنجة في إحدى مباريات الموسم الماضي لقميص يحمل صورته ورسالة تحفيزية موجهة له.

أخبار ذات صلة