فرانسيس نغانو.. من متشرد يتسكع بطنجة قبل 8 سنوات لنجم يرصع سماء الـ"UFC" - El botola - البطولة

فرانسيس نغانو.. من متشرد يتسكع بطنجة قبل 8 سنوات لنجم يرصع سماء الـ"UFC"

إسماعيل نعمان (البطولة)
03 دجنبر 2020على الساعة20:04

يعتبر المقاتل فرانسيس نغانو، أحد أبرز "قصص النجاح" التي وسمت الرياضة العالمية في السنوات الأخيرة، حيث تمكن الكاميروني من تسلق المراتب تدريجيا حتى تحول من متشرد يتسكع بالمغرب، لنجم يرصع سماء الفنون القتالية المختلطة.


ويفتخر المقاتل الكاميرروني بالمسار الذي اتخذه في حياته، حين تمكن من بلوغ الديار الفرنسية بعد أن كان مهاجرا غير شرعي بمدينة طنجة، ليتحول بعد سنوات من العمل والمثابرة، لأحد رجالات الفنون القتالية المختلطة.


ولا زال نغانو يتذكر أول ذكرى له حين اكتشف الفنون القتالية، حيث قال في إحدى التصريحات: “شاهدتها مرة في التلفزيون ولم أعرف ما هي. قلت مع نفسي، 'أي نوع من الملاكمة هاته؟'. كانت هناك إسقاطات ومصارعة. إنها ليست ملاكمة. ما هي إذن؟”.


ولم يفتئ نغانو من تذكر العقبات التي طبعت مسيرته، حيث نشر اليوم الخميس، صورة تعود للأيام التي قضاها كمهاجر سري بمدينة طنجة.


وعقب نغانو، على صورته التي تعود لسنة 2012: "كان هذا في ديسمبر قبل 8 سنوات في طنجة بالمغرب، أحاول أن أجد طريقي إلى أوروبا. كنت أنام في الخارج في الغابة، ولم يكن لدي سوى الملابس التي أرتديها".

واستطرد المقاتل البالغ من العمر 34 سنة: "تلك كانت أصولي التي قادتني من حيث كنت قبل 8 سنوات إلى حيث أنا اليوم. لا تدع أي شخص يأخذ أحلامك وثقتك منك أو يخبرك أنك لا تستطيع أن تصنعها أو أنك لا تستطيع أن تفعل بدونها".


وبعد سلسلة من الانتصارات خارج UFC، نجح الشاب القادم من أعماق إفريقيا في تسجيل دخوله للبطولة الأبرز في العالم، حيث يعتبر اليوم، أحد أبرز المنافسين فيها.


ويحاول نغانو يوما بعد يوم تثمين قصته، وتتبيث أقدامه بمواجهة كبار الأسماء في الـ"ufc"، وإثبات أن لا شيئ مستحيل مع الإرادة.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة