الناجي لـ"البطولة": "حظوظنا متساوية مع الأهلي.. أطماعنا كبُرت وعَيْنُنا على كأس السوبر الأفريقي" - البطولة

الناجي لـ"البطولة": "حظوظنا متساوية مع الأهلي.. أطماعنا كبُرت وعَيْنُنا على كأس السوبر الأفريقي"

أيوب رفيق (البطولة)
29 نونبر 2020 على الساعة 18:55

أكَّد العربي الناجي، القائد الثاني ل، أن فريقه مُفعم بالروح الإيجابية وطموحات التتويج بلقب ، الذي سيجمعه بالنادي ، مؤكداً أن الحظوظ بين الطرفيْن متساوية والفصل سيكون على المستطيل الأخضر، في مواجهةٍ لازال الاتحاد الأفريقي لكرة القدم لم يُحدِّد موعدها على نحو رسمي.


وقال سقّاء الفريق البرتقالي، في تصريح خصّ به "البطولة": "مباشرةً بعد نهائي كأس الكونفدرالية والتتويج به، اللاعبون استفادوا من أسبوع خلدوا فيه إلى الراحة، بعدها انطلق معسكر إعدادي بالرباط استعداداً للموسم الجديد، والتحضيرات مرّت في أجواء جيدة وإيجابية".


وأضاف: "في أعقاب الموسم الاستثنائي الذي وقَّع عليه نهضة بركان سواء بإحراز كأس الكونفدرالية أو الصِّراع على لقب البطولة الاحترافية، أطماع الفريق اتسعت وعظُمت. ينتظرنا محك حقيقي أمام نادٍ كبير مشهود له بأنه سيِّد أفريقيا، لكن نادينا بدوره أصبح يُنافس الفرق الكبرى في المراتب والتتويجات".


"الحظوظ متساوية بين الجانبيْن، ونأمل أن نكون في يومنا ونُقدِّم العرض الذي بصمنا عليه في نهائي كأس الكاف أمام بيراميدز"، يُتابع لاعب المنتخب المغربي المحلي، قبل أن يسترسل في حديثه قائلاً: "مكان المقابلة لم يحسم بعد، ليس لدينا أي إكراه، لكن لضمان تكافؤ الفرص، ينبغي اعتماد ملعب محايد مثلما حدث في السنوات الماضية التي أُجري فيها بدولة قطر".


وكانت الكتيبة البرتقالية قد حازت على اللقب الأفريقي للمرة الأولى في تاريخها، إثر انتصارها في المباراة النهائية على بهدف نظيف، بنظام المقابلة الفاصلة، على أرضية "المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله"، بعد أكثر من سنة على بلوغ الفريق للنهائي وسقوطه بركلات الترجيح أمام الزمالك المصري.


يُشار إلى أن الجهاز الوصي على اللعبة في القارة السمراء لازال لم يُراسل نهضة بركان بشأن موعد النهائي، في الوقت الذي تُشير فيه التقارير المصرية إلى أن "الكاف" برمجه في العاشر من شهر دجنبر القادم بالقاهرة.

أخبار ذات صلة