لويس إنريكي وفرصة تحقيق قفزة للأمام مع إسبانيا - El botola - البطولة

لويس إنريكي وفرصة تحقيق قفزة للأمام مع إسبانيا

إفي
14 نونبر 2020على الساعة09:00

سيخوض أول مباراة من الاثنتين الحاسمتين المتبقيتين له ببطولة يوم السبت أمام نظيره السويسري والتي يأمل خلالها المدرب لويس إنريكي القيام بقفزة للأمام مع الفريق، حيث ينتظر تحقيق أولى نجاحاته معه بالوصول للمرحلة النهائية للبطولة.

وحتى هذه اللحظة، لم تحظ مسيرة لويس إنريكي مع "لا روخا" بالاستمرارية المطلوبة لتقييم تطوره مع الفريق. عند توليه المسؤولية لأول مرة في عام 2018 قاد إسبانيا في النسخة الماضية لبطولة دوري الأمم وأنهى دور المجموعات في وصافة المجموعة الأولى دون أية خيارات للصراع من أجل الفوز باللقب.

وبعد ذلك -وبسبب مشكلة شخصية- رحل إنريكي عن صفوف "لا روخا" في مرحلة التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأوروبية (حيث قاد أول مباراة فقط أمام النرويج) قبل أن يتولى روبرتو مورينو المسؤولية فيما بعد، وبعد عودته مجددا لم يتمكن إنريكي من قيادة المنتخب في "يورو 2020" التي تم تأجيلها بسبب جائحة كورونا.

وبدأ المدرب مرحلته الثانية مع المنتخب من المكان الذي رحل عنه فيه سابقا، وهي بطولة دوري الأمم. والآن وخلال 3 أيام فقط سيكون لدى إنريكي وفريقه خيار وفرصة إنهاء مرحلة المجموعات في الصدارة.

في الوقت الحالي تحتل إسبانيا صدارة المدموعة الرابعة برصيد 7 نقاط من أربع مباريات، وذلك بعد التعادل أمام ألمانيا (1-1) ثم الفوز والخسارة أمام أوكرانيا (4-0 و0-1) والفوز على سويسرا (1-0).

وأوضح المدرب الإسباني أن سويسرا منتخب قوي للغاية وذلك على الرغم من عدم فوزه بأي مباراة من التي خاضها جميعا هذا العام في البطولة.

ولا يرغب المنتخب السويسري في خسارة تصنيفه وإنهاء مشواره في القسم الثاني، حيث لم يحصد حتى هذه اللحظة سوى نقطتين فقط من التعادل أمام ألمانيا في مواجهتيهما (1-1 و3-3).

وقال إنريكي "أنتظر أن أواجه سويسرا التي واجهتها في مدريد لأنها واصلت اللعب بنفس الطريقة، وهو فريق لديه بصماته الخاصة. فهم لا يعتمدون على التوقعات وسيهاجمون بنفس الطريقة وهي التقدم من الخلف. فهو من المنتخبات الأكثر تكاملا في أوروبا على الرغم من عدم امتلاكهم لاعبين على مستوى عال. ولكنهم في رأيي من أفضل الفرق على المستوى الجماعي".

من جهة أخرى سيصبح قائد الفريق سرخيو راموس اللاعب الأوروبي الأكثر ظهورا دوليا (177 مباراة) متجاوزا الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون (176) وعلى مقربة من الرقم القياسي العالمي للمصري المعتزل أحمد حسن (184).

وفيما يلي التشكيل المتوقع لكلا الفريقين:.

سويسرا: سومر وفيدمر وإلفيلدي وفابيان شار ورودريجيز وزوبير وتشاكا وفرويلر وشاكيري وجافرانوفيتش وسيفيروفيتش.

إسبانيا: دي خيا وسيرجي روبرتو وراموس وباو توريس وريجيلون وبوسكيتس وميرينو وفابيان وتراوري وأويارزابال وموراتا أو فيران توريس.

أخبار ذات صلة