انتقال المهاجم شيلوندا إلى المغرب التطواني يضع رئيس م. وجدة محمد هوار في موقف "حرج" و إدارة الماط تؤكد سلامة اللاعب - البطولة

انتقال المهاجم شيلوندا إلى المغرب التطواني يضع رئيس م. وجدة محمد هوار في موقف "حرج" و إدارة الماط تؤكد سلامة اللاعب

أمين لمنور ( البطولة )
07 نونبر 2020 على الساعة 11:10

وضعت صفقة انتقال المهاجم التنزاني شعبان شيلوندا إلى صفوف ، رئيس فريق مولودية وجدة محمد هوار في موقف "حرج".


فبعد أن أعلن فريق عزام التنزاني في وقت سابق توصله لاتفاق نهائي مع مسؤولي ، يقضي بانتقال اللاعب إلى صفوف سندباد الشرق خلال فترة الانتقالات الحالية، و تأكيد رئيس النادي الوجدي محمد هوار على ذلك خلال إحدى الندوات الصحفية، تفاجأ الجميع يوم أمس بانتقال شيلوندا إلى المغرب التطواني.

و حسب مصادر مقربة من اللاعب، فالتعامل الغير احترافي لرئيس النادي الوجدي و تماطله، هو من جعل الأخير يغير وجهته صوب الماط، رغم أنه حل بالمغرب لاستكمال الإجراءات النهائية لانضمامه للمولودية.

و عبرت العديد من الجماهير الوجدية عن غضبها من خسارة صفقة اللاعب المذكور، محملة رئيس النادي المسؤولية في ذلك، في ظل الغموض الذي رافق ابتعاد المهاجم التنزاني عن التوقيع في كشوفات الفريق.


و من جهتهم، يحاول مسؤولو الفريق الوجدي تبرير عدم التوقيع لشيلوندا، بترويج خبر فشل هذا الأخير في اجتياز الفحص الطبي، و هو ما ردت عليه إدارة نادي المغرب التطواني ببلاغ تؤكد من خلاله سلامة اللاعب الصحية.

و شدد بلاغ الفريق التطواني على أن شيلوندا خضع لفحوصات دقيقة من طرف دكتور الفريق المختص في أمراض العظام والمفاصل والعضلات ثم لفحص بواسطة الرنين المغناطيسي، قبل أن يتضح أن اللاعب لا يعاني من أي مشكلة تمنعه من الممارسة الرياضية السليمة، بالإضافة إلى فحصه من طرف طبيب مختص في أمراض القلب والشرايين.

و يشغل شعبان شيلوندا البالغ من العمر 22 عاما مركز قلب الهجوم، و سبق له خوض تجربة احترافية بالدوري الإسباني الدرجة الثالثة، رفقة ديبورتيفو ازارا، و ديبورتيفو تينيريفي.

أخبار ذات صلة