قبل 22 سنة .. الراحل بلقولة يُعانق "العالمية" ويُدير نهائي المونديال - البطولة

قبل 22 سنة .. الراحل بلقولة يُعانق "العالمية" ويُدير نهائي المونديال

أ.ر (البطولة)
12 يوليوز 2020 على الساعة 16:00

يُصادف اليوم الذِّكرى الـ22 لنهائي بين المنتخبيْن و الذي آل لـ"الديوك" بثلاثية نظيفة، وأداره الحكم المغربي الراحل سعيد بلقولة، كأول وآخر حكم عربي وأفريقي يقود نهائي "المونديال" على مرّ التاريخ.


ونجح بلقولة الذي وافته المنية سنة 2002 في قيادة المقابلة إلى بر الأمان، حيث أصدر قرارات تحكيمية صائبة بشهادة الكثيرين، وأدار اللقاء بسلاسة ومرونة توائم بين الصرامة والليونة على أرضية الملعب.


ويُعد الراحل بلقولة من أبرز الحكام العرب والأفارقة الذين عرفتهم الكرة العالمية على مدار تاريخها، ويعكس تحكيمه لنهائي المونديال كفاءته والمكانة الهامة التي كان يحتلها في المشهد التحكيمي الدولي.


ورأى المغربي النور بمدينة تيفلت سنة 1956، واشتغل كمفتش جمركي في حياته الخاصة، واستطاع بالموازاة مع ذلك خطّ مسارٍ مُشرق كحكم دولي يحظى بتقدير جميع مكونات الكرة الدولية.


وقاد بلقولة 80 مقابلة دولية، من بينها نهائي كأس العالم 1998 ونهائي كأس أمم أفريقيا في ذات السنة بين المنتخبيْن الجنوب الأفريقي والمصري ببوركينا فاسو، والذي ذهب لـ"الفراعنة" بهدفيْن نظيفيْن.


واختير المغربي كأفضل حكم عربي سنة 1998، كما جرى توسيمه من طرف الملك الراحل الحسن الثاني، ثم اشتغل بعد ذلك كمستشار للاتحاد الياباني لكرة القدم.


وتوفي بلقولة عن عمر 45 سنة بالمستشفى العسكري في الرباط، بعد صراعٍ مع مرض السرطان، مُخلِّفاً وراءه مشواراً تحكيمياً لازال موشوماً في الذاكرة الرياضية المغربية والعربية والعالمية.

أخبار ذات صلة