جلسة "فضيحة رادس" .. الوداد تعول على غياب الأمن و شهادة أحمد أحمد و"دفاع النادي الأحمر" يؤكد أن الفريق لم يرفض إكمال اللقاء - البطولة

جلسة "فضيحة رادس" .. الوداد تعول على غياب الأمن و شهادة أحمد أحمد و"دفاع النادي الأحمر" يؤكد أن الفريق لم يرفض إكمال اللقاء

م.ع (البطولة)
29 ماي 2020 على الساعة 22:10

قدم دفاع نادي ، خلال الجلسة التي عقدتها محكمة التحكيم الدولية يومه الجمعة حول قضية "فضيحة رادس" أمام ، العديد من المعطيات التي قد تعزز ملفه.


وأكد النادي الأحمر، أن ظروف المباراة كانت لا تليق بمسابقة بحجم دوري الأبطال و بالتحديد اللقاء النهائي، مستعرضا العديد من "مفاتيحه في القضية"، أبرزها غياب الأمن، وشهادة رئيس "الكاف" الذي كان حاضرا في الملعب.


و في سياق ذي صلة، شدد "الدفاع الودادي"، على عدم مغادرة الفريق لأرضية الملعب، قبل صافرة النهاية التي أعلن عنها الحكم بأمر من ممثلي الإتحاد الإفريقي على رأسهم الرئيس الملغاشي أحمد أحمد، الذي أكدت تقارير صحفية أنه كان تحت التهديد والضغط، واختار إنهاء اللقاء تفاديا للكارثة.


و قال الطرف الودادي، أن الفريق لم ينسحب بعد أن حكمت "الطاس" بعدم الإختصاص وأحالت الملف لـ"الكاف" التي قررت في الأخير اعتبار الوداد منسحبا ومنح اللقب لأصحاب الأرض.


ويذكر أن محكمة التحكيم الدولية ستدرس المعطيات الجديدة التي شهدتها جلسة اليوم، على رأسها شهادات رئيس الكاف و مراقب المباراة، من أجل الكشف عن قرارها النهائي و الحاسم في القضية.

أخبار ذات صلة