مُتابعة طبيب بتطوان وإغلاق مصحته لعدم تقيده بتدابير الوقاية من "كورونا" بعد عودته من إسبانيا - البطولة

مُتابعة طبيب بتطوان وإغلاق مصحته لعدم تقيده بتدابير الوقاية من "كورونا" بعد عودته من إسبانيا

م.ذ (البطولة)
23 مارس 2020 على الساعة 14:20

أعلنت وزارة الصحة إغلاق مصحة طبيب بمدينة تطوان, بعد عودته من إسبانيا ومباشرة عمله دون تقيدٍ بالقواعد المطلوبة للوقاية من وباء "كورونا"، كما كشفت عن مُتابعته قضائياً وإدارياً.


وقال البلاغ الذي أصدرته الوزارة المعنية، إن الفحوصات التي خضع لها الطبيب أثبتت إصابته بوباء "كورونا"، مُشيراً إلى أنه "بعد عودته من سفر إلى الخارج واصل المعني بالأمر فحص المرضى، بل وأجرى عمليتين جراحيتين على المرضى، دون أن يزوده المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالقواعد والبروتوكول المحددين اللذين كان يتعين عليه اتباعهما".


وأضاف المصدر نفسه أن "النيابة العامة فتحت بتطوان بحثا في الموضوع، كما فتحت المفتشية العامة لوزارة الصحة بحثا إداريا لتحديد ظروف وملابسات هذه القضية وترتيب المسؤوليات عليها".


وكشفت البحثان عن وقائع أولية متمثلة في "إخلال بالقواعد الأخلاقية من خلال تعريض حياة الغير للخطر، وإساءة استخدام التأهيل المهني، علما أن المعني بالأمر هو طبيب عام وليس طبيب نساء وتوليد كما يدعي، وكذا الإهمال وعدم التحلي بالمسؤولية من جانب المندوب الإقليمي والإدلاء بمعلومة غير صحيحة”.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة