رونالدينيو يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ40 داخل السجن - البطولة

رونالدينيو يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ40 داخل السجن

عماد وهبي (البطولة)
21 مارس 2020 على الساعة 14:42

يحتفل النجم البرازيلي السابق، ، اليوم السبت، بعيد ميلاده الـ40، لكن هذه الذكرى حلت، وهو داخل أحد سجون باراغواي، بعد دخوله البلاد، قبل أسبوعين، بجواز سفر "مزور".


ووُلد رونالدينيو، يوم 21 مارس عام 1980، واستطاع أن يصبح نجما عالميا، بعد أن أبدع في ملاعب كرة القدم، حيث فاز بكأس العالم 2002، ودوري أبطال أوروبا مع برشلونة، سنة 2006، علما أنه أحرز الكرة الذهبية سنة 2005، التي تُمنح لأفضل لاعب في العالم.


ولم يكن رونالدينيو، يعتقد في يوم من الأيام، أن عيد ميلاده الـ40، سيقضيه وراء القضبان، كسجين في الباراغواي، البلد الذي دخله بجواز سفر "مزور"، وتم اعتقاله منذ أسبوعين.


ويبدو أن رونالدينيو، قد "تأقلم" مع أجواء السجن، حيث خاض يوم الجمعة الماضي، مباراة النهائي، في دوري كرة القدم المصغرة، نظمه السجناء، وسجل 5 أهداف وقدم 6 تمريرات حاسمة، ليقود فريقه لتحقيق الفوز (11-2)، وأحرز لقبه الأول "داخل السجون".


تجدر الإشارة، إلى أنه، لم يتم بعد، النطق بالحكم في قضية رونالدينيو، ولا زال ينتظر قرار القضاء، علما أن التقارير، تشير أن عقوبته قد تكون 6 أشهر سجنا.

أخبار ذات صلة