أتلتيكو مدريد "يقلب الطاولة" علي فياريال ويتقاسم المركز الثالث مع إشبيلية - البطولة

أتلتيكو مدريد "يقلب الطاولة" علي فياريال ويتقاسم المركز الثالث مع إشبيلية

وكالات: د.ب.أ
23 فبراير 2020 على الساعة 23:42

قلب فريق تأخره بهدف أمام ضيفه إلى فوز 3-1، خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد، في الجولة الخامسة والعشرين من ، والتي شهدت فوز غرناطة على مضيفه أوساسونا 3-0، و دبورتيفو ألافيس على ضيفه أتلتيك بلباو 2-1، وبلد الوليد على إسبانيول 2-1.


وتقدم فياريال بهدف سجله باكو ألكاسير في الدقيقة 16 وتعادل آنخل كوريا لأتلتيكو في الدقيقة 40 وأضاف خورخي كوكي الهدف الثاني في الدقيقة 64 قبل أن يختتم جواو فيليكس أهداف أتلتيكو في الدقيقة 74.


ورفع أتلتيكو رصيده إلى 43 نقطة في المركز الثالث، بفارق الأهداف أمام أشبيلية، وتوقف رصيد فياريال عند 38 نقطة في المركز السابع.


وهذا الفوز هوى الحادي عشر لأتلتيكو في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في أربع مباريات والتعادل في عشر، فيما أصبحت هذه الخسارة هي التاسعة لفياريال هذا الموسم مقابل الفوز في 11 مباراة والتعادل في خمس.


وفي المباراة الثانية، فاز فريق غرناطة على مضيفه أوساسونا 3-0.


وسجل المهاجم الفنزويلي داروين ماتشيز الهدفين الأول والثاني لغرناطة في الدقيقتين الرابعة و28 وتكفل الفرنسي ديميتري فولكييه بالهدف الثالث في الدقيقة 41.


ورفع غرناطة رصيده إلى 36 نقطة في المركز التاسع وتوقف رصيد أوساسونا عند 31 نقطة في المركز الثاني عشر.


وفي المباراة الرابعة، فاز ألافيس على أتلتيك بلباو 2-1.


وتقدم بلباو بهدف سجله راؤول جارسيا في الدقيقة 17 وتعادل ألافيس عن طريق لوكاس مارتينيز في الدقيقة 28 من ركلة جزاء، وأضاف رودريجو إلي الهدف الثاني لفريق الافيس في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.


ورفع ألافيس رصيده إلى 30 نقطة في المركز الرابع عشر وتوقف رصيد بلباو عند 31 نقطة في المركز الحادي عشر.


وفي المباراة الخامسة، فاز بلد الوليد على إسبانيول 2-1.


وسجل هدفي بلد الوليد سانردو راميريز وسيرجيو نافارو في الدقيقتين 77 و83، فيما سجل هدف إسبانيول الوحيد أدري إيمباربا في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة من ركلة جزاء.


وشهدت المباراة طرد ديفيد لوبيز لاعب إسبانيول في الدقيقة 25.


ورفع بلد الوليد رصيده إلى 29 نقطة في المركز الخامس عشر، وتوقف رصيد إسبانيول عند 19 نقطة في المركز العشرين الأخير.