المطالب تتزايد حول ترشيح جوارديولا كرئيس لحكومة كتلونيا

يفكر حاليًا الحزب الديموقراطي الأوروبي الكتلوني في استطلاع رأي مدرب نادي " حول الدفع به كمرشحهم للانتخابات على مقعد رئيس الحكومة الكتلونية القادم.


ووضع الحزب الثقة في لاعب ومدرب السابق، بإجماع الآراء وفق مصادر صحيفة "الكونفيدينسيال"، وجاء اختيار بيب بتوجيه من رئيس الحزب ورئيس الحكومة الكتلونية السابق "أرتور ماس"، الذي جمع رأيه ورأي أكثر من شخصية وازنة داخل الإقليم الإسباني -حتى الآن- سواء رجال سياسة أو مال وأعمال على اسم "بيب جوارديولا".


وترغب كتلونيا أن يكون جوارديولا الذي بات بمثابة الرمز الواجهة العالمية للشعب الكتلوني، ولا سيما مع اقتراب موعد الانفصال عن إسبانيا، حيث سيتنافس بيب مع المرشح الجمهوري "بيري أراجونيس" على مقعد قائد الحركة الوطنية الكتلونية.


يذكر أن مدرب مان سيتي لن يستطيع الدخول بشكل رسمي في عالم السياسة سوى بحلول شهر يونيو المقبل، موعد انتهاء موسم السكاي بلوز، ولكن تواجده في المملكة المتحدة لم يمنعه خلال الفترة الماضية من إبداء رأيه السياسي في أكثر من مناسبة، كان آخرها مساندة الاعتصامات الشعبية في شوارع مدينة برشلونة.


أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...