كوريا الجنوبية تطالب بمعاقبة "الشمالية" لعدم سماحها بدخول الجمهور

قال الاتحاد الجمعة، أنه طلب من الاتحاد الآسيوي للعبة دراسة معاقبة لاستضافتها لقاء المنتخبين في بيونج يانج الثلاثاء الماضي ضمن دون جمهور، ولعدم تسهيل منح تأشيرات لوسائل الإعلام والمشجعين.


وأفاد الاتحاد الكوري في بيان أنه بعث بخطاب إلى الاتحاد الآسيوي يعرب فيه عن أسفه لما قام به الاتحاد الكوري الشمالي، الذي لم يسمح للجماهير بدخول ملعب كيم ايل سونج الذي استضاف اللقاء ولم يذع المباراة حتى على الهواء مباشرة، والتي انتهت بالتعادل السلبي بدون أهداف.


وأوضح البيان "نؤمن بأن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ينبغي عليه أن يرى إذا كان لازما معاقبة الاتحاد الكوري الشمالي على عدم تعاونه".


ومنذ إجراء قرعة التصفيات في يوليو/تموز الماضي، والتي وضعت الكوريتين في مجموعة واحدة، لم يعلم اتحاد كوريا الجنوبية عن أن لقاء الذهاب يمكن أن يقام في بيونج يانج إلا في أواخر سبتمبر/أيلول الماضي، حيث كانت الجارة الشمالية قد طلبت خوض كل مبارياتها الرسمية أمام الجنوب في الصين.


ومنذ ذلك التوقيت، لم يستطع اتحاد كوريا الجنوبية الحصول على أي معلومات لوجيستية من الجانب الشمالي بخصوص المباراة، وذلك بالتماشي مع السياسة المتشددة التي تتعامل بها بيونج يانج مع الجنوب منذ أوائل العام الجاري.


ورغم التقارب الهام بين البلدين في عام 2018 ، فإن المباراة أقيمت في ظل أجواء مخيبة للآمال بعدما اختارت كوريا الشمالية تشديد موقفها مع الجارة الجنوبية نظرا لعدم تقدم المفاوضات حول ملف نزع السلاح النووي لبيونج يانج مع الولايات المتحدة الأمريكية وفشل القمة الثانية التي جمعت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في فبراير/شباط الماضي.


كما أعرب رئيس الاتحاد الدولي للعبة، جياني إنفانتينو، الذي حضر المباراة، عن أسفه لما حدث في بيونج يانج، وهو الأمر نفسه الذي صدر عن مسؤولي الحكومة الكورية الجنوبية.


وبهذا التعادل لايزال المنتخبان يتقاسمان صدارة المجموعة الثامنة بالمرحلة الثانية من التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022 برصيد سبع نقاط لكل منهما، وإن كانت أفضلية الأهداف لصالح الجنوب، ويأتي خلفهما تركمانستان ولبنان (3 نقاط) بينما تقبع سريلانكا في المركز الأخير بدون رصيد.

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...