مباراة "رسمية" تعيد الحياة بين الكوريتين في تصفيات آسيا

سيكون منتخبا و على موعد مع مباراة تاريخية، عندما يلتقيان، الثلاثاء، في الجولة الرابعة من و.


وتقابل المنتخبان سابقا في تصفيات كأس العالم، وكانت آخر مواجهة قبل 10 سنوات، وتحديدا في عام 2009.


وستكون المباراة هي الأولى التي تجمع بين المنتخبين في بيونجيانج عاصمة كوريا الشمالية منذ آخر مباراة ودية جمعت بينهما هناك في عام 1990.


ودعا البرتغالي باولو بينتو، مدرب كوريا الجنوبية، لاعبيه إلى الحذر من هجمات كوريا الشمالية المرتدة خلال المباراة.


ونقلت وكالة "يونهاب" للأنباء عن بينتو قوله: "منتخب كوريا الشمالية فريق شرس وقوي بدنيا ويتسم بالخطورة في الهجمات المرتدة".


وتابع: "لكن كوريا الشمالية لديها أيضا نقاط ضعف سنحاول استغلالها ونحن مستعدون لذلك".


وواصل: "اللاعبون في قمة الجاهزية، والأجواء رائعة في المعسكر".


وأتم: "الأهم أن جميع اللاعبين في حالة بدنية رائعة، ونأمل أن تبتعد عنا الإصابات".


وفاز المنتخبان بأول مباراتين لهما في مشوار التصفيات المؤهلة لكأس العالم، حيث فازت كوريا الجنوبية 8-0 على سريلانكا يوم الخميس بعد تغلبها على تركمانستان.


من جهتها فازت كوريا الشمالية على لبنان في بيونجيانج في مستهل مشوارها بالتصفيات، قبل أن تتغلب على سريلانكا لتتساوى مع جارتها بـ6 نقاط.


ولن يتمكن المشجعون في كوريا الجنوبية من مشاهدة المباراة بعد إخفاق المحطات التلفزيونية في الاتفاق مع السلطات في كوريا الشمالية على بثها على الهواء مباشرة.

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...