راكيتيتش: "أريد اللعب وليس الاستمتاع بالمدينة والبحر.. إذا لم يتغير الوضع سيتعين علي الجلوس مع الإدارة"

اعترف الكرواتي، ، أنه يرفض الجلوس على مقاعد البدلاء، ولعب دور "البديل" في نادي ، مؤكدا، أنه لو لم يتغير وضعه، فسيضطر للجولس مع النادي، ومناقشة إمكانية رحيله.


وأصبح راكيتيتش، خارج حسابات، مدربه ، الذي يعتمد على ثلاثي خط الوسط، بوسكيتس ودي يونغ وأرتور، بينما يكتفي إيفان، بمشاهدة المباريات من مقاعد البدلاء.


ونشرت تقارير إعلامية إسبانية، تصريحات لراكيتيتش، أدلى بها لجريدة '24sata' الكرواتية، قال فيها: "لا أعلم ما الذي سيحدث. الوضع صعب، إنني أريد اللعب، وليس فقط أن أكون لاعبا داخل الفريق. سأبذل قصارى جهدي، لمحاولة تغيير الوضع في المباريات القادمة"، في إشارة، إلى أنه سيحاول الاجتهاد أكثر، للعودة للتشكيلة الأساسية.


وأضاف: "تبقت عامين في عقدي، وليس هناك مكان أفضل من برشلونة للعب فيه، وهو أفضل نادٍ في العالم، لكنني بحاجة إلى اللعب، وليس فقط الاستمتاع بالتجول في المدينة والبحر".


واعترف راكيتيتش، أنه فكر في الرحيل، في الميركاتو الصيفي الماضي، وقال: "الحقيقة هي أنني تحدثت مع النادي. الكل يعلم، أنه كانت لدي خيارات أخرى، الأمر لم يكن سرا. ما زلت أتمنى الأفضل للنادي، لكن، أريد أن يشعر الجميع بأنني جاهز، عندما أدخل إلى الملعب... إذا لم يتغير أي شيء، فسوف يتعين علينا الجلوس والتحدث".

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...