حوار خاص | رونار لـ"البطولة": "بعد الزاكي .. حجي مرَّ لمهاجمتيْ .. يجب احترام هذه المهنة" - البطولة

حوار خاص | رونار لـ"البطولة": "بعد الزاكي .. حجي مرَّ لمهاجمتيْ .. يجب احترام هذه المهنة"

حاوره: أيوب رفيق (البطولة)
22 يوليوز 2019 على الساعة 15:54

حاوره: أيوب رفيق (البطولة)

خصَّ ، المدرب المُستقيل حديثاً من تدريب، صحيفة "البطولة" الإلكترونية بحوارٍ تطرق فيه إلى العديد من المواضيع، من بينها علاقته بمساعده السابق مصطفى حجي وأبرز الخلاصات التي خرج بها من تجربة الإشراف على كتيبة "" لمدة ثلاث سنوات ونصف. 


وقال الرُّبَّان الفرنسي في سياق آخر إنه سعيد بهذه التجربة التي ستظل راسخة في ذهنه، لافتاً إلى أن الكرة المغربية بحسبه تمضي في المسار الصحيح، و"السنوات القادمة" ستقود المنتخب الوطني الأول نحو التتويج بلقب


وفيما يلي نص الحوار الذي أجرته "البطولة" مع الناخب الوطني السابق: 


1. بعد الإقصاء من ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا، ما هي أهم الاستنتاجات والخلاصات التي خرجتم بها؟ 

- بعد أن بصمنا على دور أول رائع من حيث عدد النقاط، كنا مستعدين لخوض مرحلة خروج المغلوب، اصطدمنا بمنتخب دفاعي محض، ولم ننجح في إيجاد الحلول أمامه. ماذا بعد ضربة جزاء في الدقيقة الـ91'؟ كان لدينا كل شيء لبلوغ ربع النهائي ومواجهة المنتخب السنغالي، لكن الحكاية لم تنتهِ كما كُنا نشتهي، كرة القدم تُلعب في بعض الأحيان على جزئيات بسيطة للغاية. يمكن القول بأن أكبر عائق عانينا منه هو افتقادنا الفعالية والنجاعة أمام المرمى. 


2 . كيف تُقيِّمون الفترة التي أشرفتم فيها على تدريب المنتخب الوطني المغربي؟  

- إنني فخور بالبقاء لمدة طويلة على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني المغربي. لدى قدومي هنا، كان "أسود الأطلس" يحتلون المركز الـ81 في سلم ترتيب الاتحاد الدولي لكرة القدم، اليوم نحن في المرتبة الـ47، كما أننا شاركنا في نسخة جديدة من بعد عشرين سنة من الغياب، بالإضافة إلى بلوغ الدور الثاني في نسختيْ 2017 و2019 من كأس أمم أفريقيا. نعم، كنا نتمنى تحقيق أفضل من ذلك في 2019، لكنني أرحل برأس مرفوع. 


3. بدون شك بلغكم تصريح لمساعدكم مصطفى حجي قال فيه إنكم لم تُحسنوا إدارة مقابلة البنين، كيف تردون على ذلك؟ 

- نقطة قوة المدرب المساعد هو قدرته على البقاء في منطقته من حيث الاختصاصات، لكن الأشخاص الذين دفعوه إلى الحديث ورَّطوه. بعد بادو الزاكي، مرَّ إلى مهاجمة هيرفي رونار، وهو أمر غير جيد، أن تكون لاعبا مغربيا رائعاً في السابق لا يمنحك كافة الصلاحيات والسلطات، أهم شيء بالنسبة لي هو احترام المهنة. 


4. راكمتم الآن تجربة امتدت لثلاث سنوات ونصف في الكرة المغربية، إلى ماذا تفتقد هذه الأخيرة لاعتلاء منصات التتويج؟ 

- الكرة المغربية تمضي في المسار الصحيح، هناك تجهيزات مميزة للغاية، ومركز وطني في المستوى العالي، السنوات المقبلة ستقود المنتخب المغربي إلى التتويج بكأس أمم أفريقيا. 


5. كلمة أخيرة للأنصار المغاربة وكل فرد عاش معكم هذه التجربة؟ 

- أشكر الجماهير المغربية من قلبي الخالص، هذه التجربة ستظل راسخة على الدوام في ذاكرتي ومسيرتي التدريبية. 

طاغات متعلقة