رسميا: رونار ينهي مشواره مع "الأسود" ويوجه رسالة "مؤثرة" لأسرة كرة القدم الوطنية

أنهى الناخب الوطني هيرفي رونار بشكل رسمي، الجدل حول مستقبله مع ، بعد أن أعلن قبل قليل عبر حسابه الرسمي في موقع "فيسبوك" رحيله من خلال رسالة "مؤثرة".


وأكد مدرب المنتخب الوطني من خلال رسالته المذكورة، أنه اتخد قرار الرحيل بعد نهاية المهمة القارية في "كان 2019" بمصر، معلقا بالقول: "سيبقى المغرب دائمًا بالنسبة لي بلدًا عشت فيه مشاعر لا تصدق، وسأظل مرتبطا به دائما".


وأضاف أنه عاش خلال الفترة التي قضاها على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني، و التي امتدت لثلاث سنوات ونصف أياما رائعة برفقة اللاعبين، قائلا: "لحظات جميلة شاركتها رفقة اللاعبين والجماهير و الأطقم التقنية و الطبية الذين أحبهم بإخلاص".



واستعرض رونار من خلال رسالته دائما أهم انجازاته كمدرب للمغرب، بداية بتحسين وضعية "الأسود" في التصنيف العالمي للإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إلى جانب تألق المجموعة في المسابقات القارية، و العالمية، بالتأهل للدور الثاني في النسخة الأخيرة و الماضية لـ"الكان" إلى جانب المشاركة في المونديال سنة 2018، بعد 20 عاما من الغياب "حسب قوله".


وختم حديثه مؤكدا أن خروج المنتخب المبكر في الأخيرة و التي أقيمت في مصر، لم يكن منتظرا و الجماهير كانت تنتظر أفضل النتائج بالقول: "هذه هي كرة القدم"، متوجها بالشكر للجهات المسؤولة، التي اعتبرها قد احترمت قراره، معلقا بـ"لقد اتخذت هذا القرار بعد أن نظرت فيه بوضوح. لذلك لا رجعة فيه".

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...