ألوس لـ"البطولة": "لو لم اتخذ هذا القرار في حق أحد لاعبي فريقي .. لنزل الجيش للقسم الوطني الثاني"

أ.رفيق (البطولة)

كشف كارلوس ألوس فيرير، المدرب السابق ، عن توصله ببعض الرسائل التي حملت هجوما عليه من طرف بعض الأشخاص، وذلك عقب قراره القاضي باستبعاد أحد اللاعبين من حساباته في المباريات الأخيرة للفريق العسكري ضمن .


الربان الإسباني الذي خص "البطولة" بحوار حصري سينشر لاحقا، قال: "في الشهر الأخير، بدأت بالتوصل برسائل من بعض الأنصار هاجموني فيها، لأنني استبعدت لاعبا يحبونه بشدة من حساباتي، لكن الجميع عليهم أن يدروا أن أي قرار اتخذته كان لصالح المجموعة".


وأردف قائلا: "أنا متأكد من أنني لو لم أتخذ مثل هذا القرار، لغادر الفريق البطولة الاحترافية ونزل إلى القسم الوطني الثاني، لا يمكنني أن أقبل لاعب لا يشتغل بشكل محترف، ولا يحترم زملاءه ولا مدربه، فضلا عن تواجده في حالة بدنية سيئة".


"كتب لي العديد من الأنصار كلمات سيئة، وبعد هذا الموقف وما صادفته من مشاكل أخرى، أدركت أن الوقت المثالي للرحيل عن النادي قد حان، لكن في ذاكرتي سأحتفظ فقط بالأشياء الجيدة التي عشتها رفقة جماهير الجيش الملكي"، يتابع كارلوس ألوس فيرير.


وشدد المتحدث نفسه على أنه وجد مهمة مواصلة مسيرته مع "الزعيم" مستحيلة، بالنظر إلى ما عاشه، مستطردا بالقول: "لا يمكنني تقييم الحصيلة بصورة إيجابية، بعد المباريات الأولى كان من الصعب الاشتغال والعمل، في ظل الأجواء الصعبة السائدة".


وكان الإسباني قد فسخ عقده مع النادي العسكري، يوم أمس الإثنين، رغم توقيع الطرفين لعقد يمتد لموسمين في الأسابيع الأخيرة، علما أن ألوس يقترب من الانضمام إلى نادٍ جديد في خطوته المقبلة.

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...