مانشستر سيتي يدافع عن نفسه أمام المحكمة الرياضية ضد تحقيقات "يويفا"

أعلنت المحكمة الرياضية الدولية اليوم الخميس، أن بطل ، تقدم بطعن أمامها ضد تحقيقات الاتحاد الأوروبي للعبة، حول انتهاكات محتملة لقواعد اللعب المالي النظيف من قبل النادي.


وأضافت المحكمة أن الطعن كان ضد قرارات اتخذتها غرفة التحقيقات، بلجنة الرقابة المالية للأندية بالاتحاد الأوروبي، فيما يخص "مزاعم عدم الامتثال لقواعد الترخيص واللعب المالي النظيف في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم".


وفتح الاتحاد الأوروبي تحقيقا في مارس الماضي، عقب ما ذكرته مجلة دير شبيجل الألمانية، من أن ملاك سيتي ضخموا من اتفاقات الرعاية للتماشي مع متطلبات اللعب المالي النظيف.


وتهدف قواعد اللعب المالي النظيف لمنع الأندية من الحصول على أموال بلا حدود بواسطة صفقات رعاية يتم تضخيمها بواسطة مؤسسات تابعة للملاك.


وقد يتم منع الأندية التي تنتهك تلك القواعد من المشاركة في المنافسات الأوروبية.


وذكر سيتي أن الاتهام بوجود مخالفات مالية "يظل بلا أساس على الإطلاق" وأنه واثق من الوصول لنتيجة إيجابية.


وأضاف النادي أيضا أن أمر الإحالة لغرفة التحقيقات بلجنة الرقابة المالية للأندية بالاتحاد الأوروبي تجاهل "مجموعة شاملة من الأدلة التي لا يمكن دحضها والتي قدمها مانشستر سيتي للغرفة".


وذكرت المحكمة الرياضية أن إجراءات التحكيم ستبدأ وستشمل تبادل العرائض المكتوبة بين الأطراف المعنية بينما ستجتمع لجنة من المحكمين التابعين للمحكمة للاستماع للطعن.


وأضافت المحكمة "بمجرد تشكيل اللجنة بشكل رسمي، فإنها ستصدر جدول مواعيد خاص بالإجراءات. من غير الممكن في الوقت الحالي القول متى سيصدر الحكم في هذه المسألة".

أهم الأخبار

آخر المستجدات