كيف توفى رييس؟ .. تفاصيل الحادث المرعب الذي أودى بحياة عائلة

استيقظت جماهير كرة القدم حول العالم على واحد من الأخبار المفجعة برحيل القائد السابق لنادي " بعد حادث سير أليم أودى بحياته هو ومجموعة من أفراد عائلته على الطريق الذي يصل مدينة إشبيلية بمدينة أوتريرا.

صاحب الـ35 عامًا كان عائدًا من تدريب ناديه الحالي إكستريمادورا في حوالي الساعة 11:40 دقيقة صباحًا، وكان مصطحبًا معه في سيارته التي نوعها "ميرسيديس برابوص S550" ابن عمه "جوناثان رييس" الذي فارق الحياة على الفور وابن خالته "خوان مانويل كالديرون" الذي يرقد في المستشفى في حالة خطيرة.



وأشارت تحقيقات الشرطة الأولية إلى أن السبب وراء الحادث هو فقد السيطرة على مقود السيارة أدت إلى الانحراف عن الطريق على سرعة جنونية تجاوزت الـ200 كيلو متر في الساعة، ثم ارتطام عنيف بأحد الحجارة خارج الطريق مما أدى إلى انقلاب واشتعال السيارة في الحال.


وكان لاعب ريال مدريد وآرسنال السابق قد تلقى خبرًا صباح السبت باستبعاده من مباراة فريقه إكستريمادورا ضد نادي ساديث، مما دفعه للرحيل عن مدينة ألميندراليخو مستقلاً سيارته.


وقرر أن يقودها بنفسه وكان بجواره ابن خالته كالديرون، الذي كتب له النجاة من الحادث ونقل على الفور إلى المشفى مع حروق بلغت نسبتها 60٪، بينما ابن عمه جوناثان الذي كان يجلس خلفه فقد فارق الحياة إثر الحادث.



أهم الأخبار

آخر المستجدات