الزمالك يواجه نهضة بركان متخوفا من "لعنة النهائيات القارية" للأندية المصرية!

يدخل فريق مواجهة اليوم أمام مضيفه ، حاملا على عاتقه "لعنة النهائيات القارية للأندية المصرية منذ عام 2015.


وسجل عماد متعب للأهلي هدفا "قاتلا" سنة 2015، منح الفريق الأحمر لقب كأس ، لتكون آخر فرحة للمصريين على المستوى القاري.


واستعرضت صحيفة "في الغول" المصرية العديد من "خيبات الأمل" للمصريين، والبداية كانت في كأس السوبر الإفريقي شهر فبراير لعام 2015، إذ يدخل الأهلي اللقاء بصفته بطلا للكونفدرالية، ويلاقي الجزائري بطل حينها.


تأخر الأهلي بهدف، لكن عماد متعب مرة أخرى أدرك التعادل للأحمر في الوقت الضائع، إلا أن ركلات الترجيح حسمت الأمر لصالح وفاق سطيف وقتها، ليذهب اللقب للفريق الجزائري.


بعد كأس السوبر في 2015 كان النهائي الثاني لمصر في 2016، وهذه المرة للزمالك الذي وصل إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا لأول مرة منذ 2002 والخصم هو ماميلودي الجنوب إفريقي، إذ خسر الزمالك في جنوب إفريقيا بثلاثية، ليكون التعويض صعب المنال في مصر.


ورغم فوز الزمالك في برج العرب بهدف ستانلي، لكن ذلك لم يكن كافيا لحصد اللقب بكل تأكيد، وليذهب اللقب للفريق الجنوب إفريقي.


وصلت مصر لنهائي النسخة التالية مجددا، لكن عن طريق الأهلي هذه المرة الذي واجه في نسخة عام 2017، إذ انتهى الذهاب في مصر بهدف في كل مرمى، والإياب لصالح ممثل الجرة الوطنية بهدف وليد الكرتي، على أرضية ملعب "محمد الخامس" في الدارالبيضاء.


ومرة أخرى وصل إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا عام 2017، ليكون النهائي الثاني للفريق الأحمر على التوالي في البطولة، والثالث لمصر على التوالي.


وبعد فوز جيد ذهابا على الترجي في برج العرب بثلاثة أهداف مقابل هدف، ظن الكل أن الأمر حُسم وانفكت العقدة المصرية مع النهائيات، لكن كان للترجي رأي آخر.


فاز الترجي إيابا بثلاثية نظيفة، ليخسر الأهلي اللقب مجددا، ولتخسر مصر خامس نهائي على التوالي " باحتساب نهائي 2017 أمام " في الجابون.


ويذكر أن لقاء النهضة البركانية والزمالك المصري، يجرى يومه الأحد، في تمام الساعة العاشرة ليلا، على أرضية ملعب "بركان البلدي"، برسم ذهاب كأس الكونفدرالية الإفريقية.

أهم الأخبار

آخر المستجدات