كين يتعهد بالعودة "أقوى" في انتظار الفحوصات لتحديد مدة غيابه

تعهد المهاجم الدولي  اليوم الأربعاء، بالعودة "أقوى من أي وقت مضى"، بعد تعرضه لإصابة في الكاحل الأيسر الثلاثاء، عكرت فوز فريقه على ضيفه ، في ذهاب الدور ربع النهائي .


وأصيب كين، هداف مونديال روسيا 2018، بعد أقل من ثلث ساعة على انطلاق الشوط الثاني، عندما حاول قطع تمريرة من لاعب سيتي . وخرج المهاجم البالغ 25 عاما من أرض الملعب بمساعدة أفراد من الجهاز الطبي لفريقه، ولم يتمكن من أن يلقي بوزنه على القدم اليسرى.


وأعادت هذه الصورة إلى الأذهان، إصابة سابقة تعرض لها كين في الكاحل نفسه، واضطرته للابتعاد لنحو شهر في وقت سابق هذا العام. ولم يخف مدرب توتنهام الأرجنتيني خشيته من أن تنهي الإصابة موسم كين في وقت مبكر، بينما فريقه في أمس الحاجة إليه.

وسينتظر الفريق الطبي لتوتنهام تراجع التورم في كاحل كين، قبل إخضاعه غدا الخميس لفحوص لتحديد طبيعة إصابته ومدة الغياب.


وأعرب قائد منتخب "الأسود الثلاثة" عبر حسابه على تويتر الأربعاء، عن خيبة أمله من خروجه مصابا في الأمس، معتبرا أن كل نكسة "هي فرصة للعودة بشكل أقوى من أي وقت مضى".

وهنأ كاين زملاءه الذين تمكنوا من الفوز بالمباراة بفضل هدف الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين في الدقيقة 78، والذي منح لاعبي الفريق اللندني أفضلية العبور الى الدور نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخهم، قبل مباراة الإياب التي يستضيفها سيتي الأربعاء المقبل.


كما يتوقع أن تثير إصابة كاين قلق مدرب غاريث ساوثغيت، والذي يستعد لخوض الدور نصف النهائي لمسابقة ضد في السادس من يونيو المقبل.

أهم الأخبار

آخر المستجدات