بنعطية لـ"بي إن سبورت": "قد أحجز تذكِرتي لمُتابعة المنتخب في الكان ورونار يُجبرك على أن تُعارِك من أجلِه..!"

فاطمة الزهراء زركي (البطولة)

أكد  في حوار أجراه مع "بيين سبورت"، أن اختياره للانضمام إلى الدوري القطري، جاء بسبب رغبته القضاء المزيد من الوقت مع أسرته الصغيرة، فضلا على أن هدفه كان إنهاء مسيرته الكروية في بلد مسلم.


وتحدث بن عطية في حواره على العلاقة التي كانت تجمعة مع "الدون" كريستيانو رونالدو، موضحا السبب الحقيقي الذي جعله يغادر نادي ، واختيار عرض نادي الدحيل القطري بدل العروض الأخرى.


ووجه قائد المنتخب المغربي رسالة للذين يعتبرونه غير مؤهل لتمثيل المغرب في منافسات كأس إفريقيا، بسبب احترافه بالدوري الخليجي، مشيرا إلى أن هذه المنافسة ستكون نهاية المشوار لكثير من عناصر المنتخب مما يحتم على كتيبة الأسود تحقيق اللقب الإفريقي.


كيف راودتك فكرة الإنضمام إلى فريق الدحيل القطري؟

تلك الفكرة كانت تراودني منذ البداية، وهي أن أنهي مسيرتي الكروية في أحد أندية الخليج أو بلد مسلم.


متى اقترح عليك الالتحاق بنادي الدحيل القطري؟

قدم لي هذا الاقتراح منذ بضع سنوات، لكن حينها لم يكن الوقت مناسبا للذهاب... إلا أنني منذ شهرين وجدت نفسي في وضعية فرضت علي التفكير مطولا، خاصة أنه في الأشهر الستة الماضية كان الوضع معقدا في نادي يوفنتوس.


ماهو السبب الذي جعلك تفضل عرض الانتقال إلى النادي الدحيل القطري على العروض الأخرى؟

عائلتي وأطفالي سعداء... يغادرون المدرسة على الساعة الثانية ظهرا ويأتون للسباحة، جودة الحياة في قطر رائعة... منذ 13 سنة إلى اليوم وأنا أبلغ 32 سنة أصب كل تركيزي على كرة القدم، أود توفير المزيد من الوقت لعائلتي... لدي أربعة أطفال... وأنا سعيد جدا بقراري، من تقبله فهذا أمر جيد وبالنسبة للبقية لايهمونني.


هل تلوم مدرب يوفنتوس على عدم إقحامك كلاعب أساسي في الفريق؟

أنا لست من الأشخاص الذين يذهبون إلى المدرب ويقولون له لماذا لا ألعب، لأن المدرب في فريق مثل يوفنتوس يدفع له من أجل القيام بخيارات...الحاجة الوحيدة التي طلبتها منه كانت في بداية الموسم خلال معسكرنا في أمريكا...قلت له أعلم أن بونوتشي سيعود إلى الفريق، إنه صديق ولاعب جيد وعودته تسعدني، لكن بما أننا نلعب في نفس المركز... أود أن أعرف ماذا سأفعل..فكان جوابه هو أن ليوناردو غادر في ظروف معقدة إلى ميلان وعليه كسب ثقة الجماهير... بالتأكيد أنه لاعب كبير لكن أعتمد عليك وعليه وعلى جورجيو كيليني...لكن للأسف لم يحدث ذلك بعد أسبوعين من انطلاق الموسم، وجدت نفسي على دكة الاحتياط، وشاركت فقط في خمس مباريات فقط خلال 6 أشهر... وبالنسبة لي لم يكن ذلك عادلا بالنظر إلى أدائي في الموسم المنصرم وإلى لياقتي البدنية، لذا لم أتقبل الأمر وتحدثت إلى المدرب المساعد وإلى أعضاء الإدارة حول الموافقة على طلباتي أو تركي أغادر إلى أندية أخرى.


ماهو رأيك في المستوى الذي ظهر به يوفينتوس في دوري أبطال أوروبا؟ وكيف هي الآن علاقتك مع الفريق؟

كنت أنتظر مباراة الذهاب ضد أتلتيكو، بالنسبة لي لم يلعب يوفي بأسلوبه المعهود وصعب الأمور على نفسه...وكما قلت لكريستيانو إذا لم تنجز الأمر بنفسك لن ينجزه أحد غيرك، لذا الثلاثية التي سجلها لم تفاجئني، وكنت في غاية السعادة لأن الفريق يستحق ذلك... بالنسبة لي آمل أن أراهم في النهائي...وكما وعدتهم سأذهب لحضور المباراة في مدريد في نهائي دوري الأبطال.


هل تشعر بخيبة أمل لأنك غادرت يوفينتوس وأنك لن تشاركهم في نهائي دوري الأبطال؟

لن أشعر بخيبة أمل لأنني أعرف حتى لو كنت هناك ماكنت لأشارك... لأن المدرب لن يقحمني في المباراة... في نظري تنتصر تتأهل وتعود إلى منزلك وأنت لم تلعب... لن أكون سعيدا بذلك لأنني لم ألعب.


كيف تلقيت خبر انضمام كريستيانو رونالدو ليوفنتوس؟

لدي صديق، تربطه علاقة وثيقة جدا بكريستيانو، وقد كتب لي حين كنت أقضي العطلة في تركيا، أن رونالدو سيلتحق باليوفي لكنني قلت أنه أمر مستحيل... وتساءلت عن ماذا سيفعل كريستيانو في اليوفي.


كيف رأيت كريستيانو رونادو اللاعب وخاصة الإنسان؟

مايقال عنه لايشكل سوى 10% مما يفعله في الحقيقة، أنا كنت أعرف عن طريق أشخاص أنه مهووس بالعمل وبأنه ماكينة عمل، فهو يتمرن أكثر من الجميع بخمس مرات، وبالتالي من الطبيعي أن يحقق كل تلك الألقاب والجوائز...تتحداه فيكون مصرا على التغلب عليك، مهما فعلت ستراه قد وصل قبلك إلى الصالة الرياضية بساعة، وهو آخر من يغادر الملعب... والجميع يحبه بسبب شخصيته وطريقة تعامله وهو يستمع إليك دائما ومستعد دائما لإعطائك النصائح، ويساعدك على الفوز.


كيف كان انطباعك حول شخصية رونالدو في مباراة المنتخب المغربي أمام البرتغال في مونديال روسيا؟

قبل أن ألعب إلى جانبه كانت لدي فكرة عن شخصيته وكنت أظن أنه متعجرف، وكنت قد لعبت ضده في المونديال وحدث بيننا تصادم بسيط في الملعب، ولكن هذا الرجل في الحقيقة هو منافس هذا كل مافي الأمر.


كيف تلخص مشاركتك لأول مرة في المونديال مع الأسود؟

كان لدي طموح بأن أنافس مع منتخب بلادي في المونديال، ومساعدة منتخب بلادي على التأهل للمونديال، وقد نجحنا في ذلك مع هذا الجيل الرائع، ونجحنا في المنافسة في المونديال.. للأسف لم تسر الرياح كما تشتهي السفن، لأننا كنا نستحق بعد الأداء الرائع الذي قدمناه في آخر مبارتين ضد البرتغال واسبانيا، لكن لم يحالفنا الحظ ولم نحصل على المساعدة... لكن أسعدنا عشرات الآلاف من الجماهير الحاضرة وجعلناهم يفتخرون بنا.


بعد تحقيقك لحلم المونديال ماهو هدفك المقبل الذي تود تحقيقه؟

إن سنحت لي فرصة الفوز بلقب أمم إفريقيا مع منتخب بلادي، سيكون ذلك حلما يتحقق.


ماهي توقعاتك لمنافسات كأس إفريقيا المقامة في مصر؟

أعرف أن المنافسة ستكون صعبة فهي في مصر، لن تكون سهلة ولكن لدينا تشكيلة قوية... ستكون هذه النهاية بالنسبة للكثيرين منا، أمثال بوصوفة إنهم لاعبون يستحقون إنهاء مسيرتهم بلقب، وبالتالي سنبذل مابوسعنا ليتحقق ذلك.


ماذا تقول للذين يعتبرونك لاتستحق أن تلعب في المنتخب الوطني بسبب احترافك في الدوري القطري؟

كثيرون يرسلون إلى رسائلا يكتبون فيها لسنا بحاجة إليك في المنتخب لأنك تلعب في قطر... الناس الذين يبعثون إلي بهذه الرسائل هم نفسهم الذين صفقوا لي حين لعبت مصابا في ساحل العاج، وقدمت ماعلي في الدفاع وكنت محظوظا بتسجيل الهدف الثاني... إنهم نفس الأشخاص الذين شكروني، وهم الآن يهاجمونني لأنني اتخذت قرارا لايروقهم... سأقول لهم: لا مشكلة، تكلموا مع المدرب إذا قال لي أنني لم أعد قادرا على تمثيل المنتخب المغربي، فليست لدي مشكلة سأشتري تذكرة وأذهب لمصر وأدعم منتخب بلادي.


كيف ستكون ردة فعلك إذا قرر هيرفي رونار وضعك في دكة الاحتياط في منافسات ؟

إن كان علي المجيء إلى مصر وتبين أن هناك لاعبين أفضل مني يجب أن يلعبوا، لامشكلة إذ يمكنني أن أكون قائدا أو كابتن، ويمكنني أن أكون احتياطيا أيضا.


ماهو سر التفاهم الحاصل بينك وبين مدرب المنتخب المغربي هيرفي رونار؟

حين تتعرف على هيرفي رونار تصبح مجبرا أن تحبه، وتجمعه أيضا علاقة مميزة مع الكثير من اللاعبين القدماء، لأن الكثيرين يحترمونه ويحبونه كثيرا، وبالنسبة لي هو إنسان صريح، وأنا أحب الناس الذين يقولون لك الأشياء بصراحة نحن نشبه بعضنا من هذه الناحية، لذلك تفاهمنا كثيرا، وبفضل طبعه تصبح مستعدا للدخول إلى المعركة من أجله.

أهم الأخبار

آخر المستجدات