خصوم الوِداد المُرشِّحون في ربع النهائي .. مَهامٌ شاقَّة قبل بلوغ دور الثَّمانية

أيوب رفيق (البطولة) / عدسة: إ. العلوي (البطولة)

يستعد فريق للتعرُّف على خصمه في ربع نهائي ، وذلك في أعقاب حجزه بطاقة العبور إلى دور الثمانية، بفعل تغلبه على الجنوب إفريقي، يوم أمس السبت، بهدف نظيف، وتصدر المجموعة الأولى التي ضمَّت كذلك نادييْ الإيفواري و النيجيري.


وما دامت الكتيبة الحمراء قد احتلت الصدارة، فإنها ستواجه تلقائياً نادٍ من الأندية الثلاثة التي احتلت المرتبة الثانية في المجموعات الأخرى، ولن تخرج التوقعات عن نطاق الغيني و التانزاني ثم الجزائري، وفقا لما تنص عليه قوانين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم فيما هو مرتبط بنظام سحب القرعة.


هذا وستُقام مراسيم سحب القرعة، يوم الأربعاء المقبل، بمقر الاتحاد الإفريقي بمدينة القاهرة المصرية، وستشمل كذلك قرعة ربع نهائي ""، الذي تُجرى مبارياته، اليوم الأحد، ضمن الجولة الختامية من دور المجموعات.


وتَجَاوَزَ حوريا كوناكري الغيني، أحد المرشحين لمنازلة الفريق الأحمر في ربع النهائي، نظيره باراك يونغ الليبيري في الدور الأول من المسابقة، قبل أن يتخطى كمين النصر الليبي في الدور الثاني بصعوبة بالغة، بمجموع ستة مقابل خمسة ضمن مباراتيْ الذهاب والإياب، ليتأهل بذلك إلى دور المجموعات.



وجاء الفريق الغيني في المجموعة الثانية التي ضمَّت الترجي الرياضي التونسي وأورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي إضافة إلى بلاتينيوم الزيمبابوي، وقد أنهى الترتيب في المركز الثاني برصيد عشر نقاط، مقابل ست نقاط لبيراتس ونقطتيْن لبلاتينيوم، بينما تصدر الترجي المجموعة برصيد 14 نقطة.


ويأتي حوريا في المركز السادس ضمن سلم ترتيب الدوري الغيني لكرة القدم برصيد 17 نقطة، مع توفره على ستة مباريات مؤجلة، إذ خاض سبعة فقط، انتصر في خمسة منها واكتفى بالتعادل في مقابلتيْن.


أما المُرشَّح الآخر للاصطدام برِجال المدرب التونسي فوزي البنزرتي؛ فهو شباب قسنطينة الجزائري، والذي استهل مشواره في المسابقة بإٍسقاط غامتيل الغامبي في الدور الأول، قبل أن يكسب رِهان الدور الثاني أمام فيبرس الأوغندي، حاجزاً بذلك بطاقة العبور إلى دور المجموعات الذي وضعه في المجموعة الرابعة.


واصطف الفريق الجزائري إلى جانب مازيمبي والنادي الإفريقي ثم الإسماعيلي، في مجموعة صعبة للغاية انتهت بتصدر الفريق الكونغولي لترتيبها بـ11 نقطة، متفوقاً على قسنطينة الذي جاء ثانياً بعشر نقاط، متجاوزا الفريق التونسي بفارق النسبة الخاصة، في حين ظل الفريق المصري أخيراً بنقطتيْن فقط.



إلى ذلك، يشغل النادي الرياضي القسنطيني المركز السادس في سبورة ترتيب الدوري الجزائري لكرة القدم، بـ32 نقطة، مع امتلاكه لمباراتيْن ناقصتيْن، وحقَّق الفريق ثمانية انتصارات وثمانية تعادلات، فيما انهزم في خمس مناسبات.


من جانبه، يُكمل نادي سيمبا التانزاني قائمة الأندية الثلاثة التي قد تُلاقي الوداد في ربع النهائي. وأطاح الفريق بنظيره مبابان من سوازيلاند في الدور الأول من المسابقة، ثم أسقط نكانا الزامبي في الدور الثاني، قبل عبوره إلى دور المجموعات ومجاورته لشبيبة الساورة الجزائري ثم الأهلي المصري وفيتا كلوب الكونغولي في المجموعة الرابعة.



ممثل الكرة التانزانية في "الشامبيونزليغ" الإفريقي جاء في المركز الثاني برصيد تسع نقاط، متقدما عن الساورة بنقطة واحدة في المركز الثالث ومتأخراً عن المتصدر الأهلي بنقطة واحدة كذلك، بينما احتل فيتا كلوب مؤخرة الترتيب بسبع نقاط فقط.


ويحتل سيمبا المركز الثالث في الدوري التانزاني بـ51 نقطة، متأخراً بـ16 نقطة عن المتصدر يونغ أفريكانز، غير أن الفريق المشارك في دوري أبطال إفريقيا لازالت تنقصه ثمانية مباريات مؤجلة، بسبب التزاماته القارية. 

أهم الأخبار

آخر المستجدات