سولسكاير يكشف سر عودة بوغبا للتألق مجدداً - El botola - البطولة

سولسكاير يكشف سر عودة بوغبا للتألق مجدداً

DW
28 دجنبر 2018على الساعة20:08

بعد رحيل المدرب البرتغالي عن سفينة "الشياطين الحمر"، بات لافتا تألق النجم الفرنسي ، لاعب خط الوسط. النرويجي غونر سولسكاير، المدير الفني الجديد يكشف السر في عودة بوغبا للتألق.


غاب جوزيه مورينيو فتألق بول بوغبا. هكذا، هو شكل المعادلة الآن في صفوف فريق مانشستر يونايتد، الذي قرر قبل عشرة أيام إقالة المدرب البرتغالي والاعتماد على اللاعب النرويجي السابق أولي غونر سولسكاير على رأس الجهاز الفني للفريق إلى نهاية الموسم.

الآن ونظرا لأدائه في مباراتين فاز فيهما "الشياطين الحمر"، الأولى أمام بخمسة أهداف مقابل هدف يتيم، ثم أمام بثلاثة أهداف مقابل هدف، يمكن القول إن النجم الفرنسي بول بوغبا (25 عاماً) أغلق ملف مورينيو نهائيا، ذلك المدرب، الذي كانت تجمعه به علاقة شديدة التوتر، ومع ذلك وجَّه النجم الفرنسي الشكر للمدرب السابق على "مساعدته مهنياً وإنسانيا"، وذلك عند رحيل مورينيو عن سفينة مان يونايتد.


"ما يزال ذلك الطفل الصغير"

استطاع بوغبا في المباراتين الأخيرتين، إحراز هدفين وصنع هدفين آخرين، كما أنه أظهر قدرات قيادية كانت مطمورة في حقبة المدرب السابق. وأجمعت الصحافة البريطانية أن المدرب سولسكاير، الذي حمل قميص "الشياطين الحمر" 11 عاماً كلاعب، بَثَّ روحاً جديدة في لاعب خط الوسط. وفي حوار مع التلفزيون النرويجي شرح سولسكاير الوصفة، التي اتبعها لتحفيز بوغبا خلال هذه المدة الوجيزة، قائلا: "لا بد من منحه حق الاستمتاع بكرة القدم".

وأضاف المدرب الجديد متحدثا عن بوغبا: "إنه بطل العالم وأحد أفضل اللاعبين على الإطلاق حالياً، لكن شريطة أن يكون في وضع جيد. لقد عملت معه منذ أن كان طفلاً. وهو ما يزال ذلك الطفل، لم يتغير. إنه الآن سعيد يضحك ويحب كرة القدم".


يذكر أن بوغبا التحق بصفوف مانشستر يونايتد في عهد جوزيه مورينيو مقابل 105 مليون يورو، في واحدة من أعلى الصفقات في عالم الساحرة المستديرة. لكن مورينيو سرعان ما وجه انتقاداته الحادة لبوغبا وذلك في مناسبات عديدة وعلنا، ثم بعد ذلك وضعه على دكة البدلاء.


وبدوره، دخل النجم الصربي على الخط متنبئا أمام صحيفة "دايلي ميل" البريطانية بالمزيد من التألق لزميله بوغبا، "فهذه هي البداية فقط"، يقول لاعب خط وسط مان يونايتد، مضيفاً "عندما يلعب (بوغبا) بكل قوته، يمكنه حسم المباراة" لصالح فريقه. وحسب ماتيتش، مازال في جعبة بوغبا الكثير!