حاريت يسلك مسار العودة إلى أوج عطائه بثبات

أيوب رفيق (البطولة)

في أعقاب فترة الفراغ التي أمضاها مع بداية الموسم الكروي الجاري، يتَّجِه أمين حاريت، جناح فريق ، بثبات نحو استعادة الألق الذي كان يُحيط بأدائه في الموسم المنصرم، مُتخلِّصاً من كافة ما رافق حياته الشَّخصية من شوائب في الصيف الفارط، ويتعلَّق الأمر بحادثة السير المُميتة التي ارتكبها وخلَّفت في نفسه أزمة عميقة. 


اللاعب الذي يقضي ثاني مواسمه مع الأزرق الملكي، يبدو أنه قد انخرط في الأسابيع القليلة الماضية في صحوة بادية للعيّان، جسَّدها بانقضاضه على الرسمية تحت قياده مدربه دومينيكو تيديسكو، حيث شارك المغربي في آخر مباراتيْن بمسابقة كأساسي أمام و 



وشغل صاحب الـ21 سنة مركزاً رسميا في لقاء اليوم أمام أوغسبورغ، شاغلاً الجناح الأيسر، وقد أبلى البلاء الحسن وعدَّه الكثيرون ضمن أفضل اللاعبين في كتيبة تيديسكو، كما تعزَّز ذلك بالعلامات التي نالها حاريت من طرف مؤشريْ "هوسكوريد" و"صوفا سكور". 


وبصم نجم الفرنسي سابقاً على أرقام تُحيل على تحسن مردوده وتطور مستواه، بكسبه لـ12 نزالاً ثنائيا من أصل 20، وتعرضه لثمانية أخطاء من الخصم، فضلاً عن تحقيقه لمراوغتيْن وتقديمه لتمريرة مفتاحية، مما يعكس ما بلغه اللاعب من إيقاع جيد ونسق مثالي. 



وشارك حاريت في المباراة كاملةً، في الوقت الذي غاب فيه مواطنه عن المواجهة بداعي الإصابة التي تعرَّض لها أمام ، يوم الثلاثاء الماضي، في إطار مسابقة ، والتي ستُغيِّبه عن الملاعب لغاية نهاية السنة على الأقل. 


وآلت المقابلة التي جرت بين شالكه04 وأوغسبورغ إلى التعادل بهدف لمثله، ليحتل بذلك الأزرق الملكي المركز الـ13 ضمن سلم ترتيب "البوندسليغا" برصيد 15 نقطة، مع العلم أنه أنهى النسخة الماضية في المرتبة الثانية.

أهم الأخبار

آخر المستجدات