"فرانس فوتبول" تَسْتَشْرِفُ مستقبل أزارو وتُثني عليه

أيوب رفيق (البطولة)

عَمِدت مجلة "فرانس فوتبول" إلى إعداد مادة استعرضت فيها أبرز اللاعبين المُمارسين في دوريات شمال إفريقيا، والذين يُعدُّون من الأسماء القابلة للانتقال إلى ، في الميركاتو الشتوي المقبل، أبرزهم المغربي وليد أزارو، مهاجم الأهلي المصري، والذي يُبلي البلاء الحسن ويعزف على وتر التألق منذ انضمامه إلى الفريق الأحمر.


المنبر الإعلامي الفرنسي الذَّائع الصَّيت، اعتبر أن أزارو مهاجم يُجيد إنهاء الهجمات بما لا يدع أدنى شك، واصفاً إياه بـ"النجم"، ومُبرزا عدد الأهداف التي أحرزها مع فريقه المصري في الموسم الفارط ب، والتي بلغت 18 هدفا في 30 مقابلة، فضلاً عن تسجيل ستة أهداف هذا الموسم وتقديم أربع تمريرات حاسمة في .



ذات المصدر، أشار إلى أن انضمام صاحب الـ23 سنة إلى فرنسا سيُحيط اللاعب بزخم جديد قد يُساعده على إقناع الناخب الوطني، ، بضرورة المناداة عليه على نحو دائم لـ"أسود الأطلس"، لافتاً إلى أن نجم الدفاع الحسني الجديدي السابق قد يُشكِّل مستقبل في مركز رأس الحربة.


وأفلح أزارو في الاستمرار على نفس النسق منذ الالتحاق بالفريق الأحمر، وهو ما لفت به أنظار في الميركاتو الصيفي المنصرم، غير أن الأهلي تشبَّث بخدماته رغم الإغراءات المالية، لكن من شأن وصول عرض مُقنع من أوروبا أن يُحفِّزَ المغربي على تغيير الأجواء وخوض تحدٍّ جديد في الشتاء المقبل.


وكان اللاعب قد شارك رفقة "أسود الأطلس" في اللقاء الودي أمام المنتخب التونسي، يوم الثلاثاء المنصرم، لمدة شوط واحد فقط، بينما ظل حبيس مقاعد الاحتياط في مواجهة الكاميرون، قبل أسبوع، ضمن التصفيات المؤهلة إلى 2019، قبل أن يُشارك كبديل مع الأهلي، يوم الخميس الماضي، أمام الوصل الإماراتي، برسم "كأس زايد للأندية البطلة".

أهم الأخبار

آخر المستجدات