كاريك: طفل يدعى فابريجاس حرمني من حلم اللعب لآرسنال - البطولة

كاريك: طفل يدعى فابريجاس حرمني من حلم اللعب لآرسنال

اعترف متوسط ميدان نادي مانشستر يونايتد السابق "مايكل كاريك" بأنه كان قاب قوسين أو أدنى من الانضمام إلى نادي آرسنال صيف عام 2004، وأنه أجرى بالفعل اجتماعًا مع المدرب الفرنسي "آرسين فينجر" في مقر النادي اللندني.


وكان وقتها مدرب اليونايتد الحالي يلعب لفريقه الأم نادي وست هام، وجذب أنظار عمالقة إنجلترا إليه، مما جعل هناك تنافسًا حادًا بين توتنهام بورنموث وآرسنال على ضمه، وبالفعل طلبه فينجر في اجتماع تمهيدًا للتعاقد معه.


وتحدث كاريك خلال سيرته الذاتية عن تفاصيل هذا الاجتماع حيث قال "كنت في طريقي للعب لبورنموث رفقة المدرب هاري ريدناب، ولكن فينجر تدخل وطلبني عبر ديفيد دين، وكان وقتها الفرنسي في ذروته وشعرت بالفخر للاجتماع معه".


ثم تابع ملك التكتيك حديثه "جلسنا وتحدثنا أنا وفينجر لمدة ساعة رغم انشغاله بمباراة الدرع الخيرية في هذا الوقت، وقد قال لي بعدها سنذهب للعب المباراة وانتظر مني مكالمة لإنهاء كل شيء".


واستطرد "جلست في بيتي يوم الأحد أتابع المباراة، وقد رأيت طفلاً بعمر الـ17 عامًا يدعى فابريجاس يلعب في مركزي، بعدها بيوم انتظرت المكالمة طويلاً ولكنها لم تأت، وقد هاتفني دين وأخبرني أن فينجر صرف النظر عن التعاقد معك لأن آرسنال الآن لديه فابريجاس في هذا المركز، أصابني الأمر بالإحباط؛ لأن الانتقال لآرسنال في هذا الوقت كان حلمًا حيث كان يضم أفضل تشكيلة في إنجلترا".


أخبار ذات صلة