مورينيو يعلق على الطرد المبكر لأندير هيريرا - El botola - البطولة

مورينيو يعلق على الطرد المبكر لأندير هيريرا

وكالات - رويترز
14 مارس 2017على الساعة15:13

لم يغادر جوزيه ، مدرب ، الذي هٌزم للمرة الثانية هذا الموسم أمام جماهير التي عشقته يوما، استاد ستامفورد بريدج بهدوء أمس، الإثنين، إذ قال إنه ما زال المدرب رقم واحد في تاريخ النادي اللندني متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.


وواجه مورينيو، الفائز بـ7 ألقاب كبرى خلال فترتين في قيادة تشيلسي، هتافات عدائية من الجماهير مع خسارة يونايتد بـ10 لاعبين صفر-1 في مباراة عاصفة بدور الثمانية لكأس الاتحاد الإنجليزي.


كما اشتبك المدرب البرتغالي مع خليفته أنطونيو كونتي، الذي يبقى في طريقه لانتزاع ثنائية الدوري وكأس الاتحاد الإنجليزي في موسمه الأول في منصب مورينيو القديم.

وأبلغ مورينيو، الذي أقيل الموسم الماضي بعدما قاد تشيلسي لثنائية الدوري وكأس رابطة الأندية الإنجليزية في 2014-2015، الصحفيين "بوسعهم أن يصفوني بأي شيء يريدونه. حتى يكون لديهم مدرب يفوز بأربعة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز. سأظل رقم واحد".


وأضاف "عندما يأتي شخص ما ويفوز بأربعة ألقاب في الدوري معهم، سأصبح رقم 2. حتى الآن جوزيه هو رقم واحد".


"مباراة أخرى"

واشتبك مورينيو مع الجماهير الجالسة خلف مقاعد بدلاء الفريق الزائر خلال الشوط الأول المتوتر ورفع 3 أصابع، وهي عدد ألقاب الدوري الإنجليزي الممتاز التي حققها مع النادي.


وغضب مورينيو بالتحديد من قرار الحكم مايكل أوليفر بطرد أندير هيريرا في الدقيقة 35 لحصوله على إنذارين بسبب مخالفات ضد إيدن هازارد.


وبدا أن لاعبي يونايتد يستهدفون هازارد النشيط في الشوط الأول وهو أمر لم يكن غير ملحوظ بالنسبة للايطالي كونتي. وقال مورينيو إن الطرد أبدل المباراة وإن فريقه حامل اللقب كان سيفوز إذا لعب 11 لاعبا ضد 11.


وقال مورينيو، الذي ما زال فريقه باستطاعته إضافة لقب الدوري الأوروبي إلى كأس رابطة الأندية التي فاز بها بالفعل في أول موسم للمدرب البرتغالي "أعتقد أننا نتفق أنه كانت هناك مباراة حتى طرد هيريرا وأن هناك مباراة أخرى بعد ذلك".


وتابع المدير الفني "قبل ذلك كنت أشاهد مباراة سنفوز بها. عندما لعبنا بعشرة لاعبين كان بوسعهم أن يسيطروا أكثر. لكن رغم ذلك دافعنا جيدا وأتيحت لنا الفرص الأخطر".


وواصل "السيد أوليفر يستطيع أن يحلل بنفسه عندما يعود للمنزل لأنني لا أريد أن أحلل عمله".


وسجل نجولو كانتي هدف فوز تشيلسي في الدقيقة 51 رغم أن يونايتد، الذي غاب عنه زلاتان إبراهيموفيتش الموقوف وواين روني وأنطوني مارسيال المصابين، هاجم واقترب المهاجم ماركوس راشفورد من إدراك التعادل.


ويواجه يونايتد، الذي مني بثالث هزيمة فقط في جميع المسابقات منذ خسارته 4-صفر أمام تشيلسي في أكتوبر/ تشرين الأول، روستوف الروسي في إياب دور الستة عشر للدوري الأوروبي يوم الخميس بعد تعادله ذهابا 1-1. كما ينافس يونايتد على إنهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى في الدوري.


وقال مورينيو "أمامنا مباراة مهمة للغاية يوم الخميس وأريد الاسترخاء قليلا والاستعداد بأفضل طريقة ممكنة. سأرحل وأنا فخور للغاية باللاعبين وبمشجعينا".