التحقيق في أحداث الشغب بين وست هام وتشيلسي - البطولة

التحقيق في أحداث الشغب بين وست هام وتشيلسي

وكالات
27 أكتوبر 2016 على الساعة 09:23

أكد الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم اليوم الخميس أنه سيفتح تحقيقا في أحداث الشغب التي رافقت مباراة يونايتد مع مساء الأربعاء في دور الستة عشر .

 

والقت شرطة "متروبوليتان" القبض على سبعة أشخاص عقب فوز وست هام على تشيلسي 2-1.

 

ووفقا لبيان الشرطة فإنه سيتم العمل بشكل متواصل للتعرف على الأشخاص المتورطين في أحداث الشغب وتقديمهم للعدالة.

 

وألقت جماهير الفريقين الألعاب النارية داخل الملعب قبل أن تحدث اشتباكات بين الجماهير داخل وخارج الملعب.

 

وستطلب الشرطة من كلا الناديين تقديم تقرير واف عن الأحداث قبل تقييم الأدلة المتاحة وتوجيه الاتهامات.

 

وأدان وست هام عبر بيان رسمي أحداث الشغب، وقال "وست هام يونايتد وشركاءه في استاد لندن يدينون صراحة سلوك بعض الأفراد الذين تورطوا في الأحداث التي وقعت خلال المباراة أمام تشيلسي".

 

وأضاف "في الوقت الذي تم السيطرة على الأوضاع سريعا، فإن النادي وفقا لسياسته الرافضة تماما لأعمال العنف سيعمل عن كثب مع استاد لندن 185، خدمة شرطة متروبوليتان وتشيلسي للتعرف على الأطراف المتورطة".

 

وتابع البيان "بمجرد التعرف على هؤلاء سيتم على الفور حرمانهم من دخول أي مباراة لوست هام مدى الحياة، وسيتم المطالبة بأن تمتد قرارات المحكمة لتشمل حرمانهم من حضور أي مباراة لكرة القدم".

 

ومن جانبه أشار تشيلسي في بيان له "النادي يشعر بإحباط شديد لمشاهدة أعمال الشغب في نهاية المباراة ويدين مثل هذا السلوك".

 

وأضاف "من غير الملائم التعقيب أكثر من ذلك على الأمر قبل أن تكتمل التحقيقات". (DPA)