شادي رياض مدافع برشلونة "تحت 19 سنة" في حوار مع "البطولة": "حلمي اللعب مع المغرب وحمل شارة القيادة.. أقاتل كي يصبح هذا الحلم حقيقة" - El botola - البطولة

شادي رياض مدافع برشلونة "تحت 19 سنة" في حوار مع "البطولة": "حلمي اللعب مع المغرب وحمل شارة القيادة.. أقاتل كي يصبح هذا الحلم حقيقة"

حاوره: جمال ملكي (البطولة)
08 يناير 2022على الساعة16:27

فتح اللاعب المغرب الشاب، (18 سنة)، قلبه لصحيفة "البطولة"، من خلال حوار مطول تحدث فيه عن بداياته في عالم المستديرة، وكيف وصل إلى فريق الإسباني، مشيرا في الوقت نفسه، إلى أن حلمه هو حمل قميص مستقبلا.

وبدأ رياض الذي يلعب كقلب دفاع، مسيرته مع فريق أتلتيكو رافال، وبعد سنوات من الممارسة، اكتشفه نادي برشلونة الذي قرر التعاقد معه في صيف 2019، ليلج بذلك أكاديمية "لا ماسيا"، وهو الآن يلعب لفريق تحت 19 سنة، وخاض معه هذا الموسم 5 مباريات في "الدوري الأوروبي للشباب - UEFA Youth League" من أصل 6.

بالإضافة إلى لعبه لبرشلونة، فإن شادي رياض، يحمل أيضا قميص المنتخب الوطني المغرب "تحت 20 عاما"، ومن قبل مثل "أسود الأطلس" تحت 15 سنة، والآن طموحه هو اللعب مع الفريق الأول، والمشاركة في المسابقات التي ينظمها "الكاف" و"الفيفا".


تحدث لنا عن بداياتك وكيف وصلت إلى لا ماسيا؟: "منذ سن مبكرة جدًا، الكرة كانت تجلب أنظاري، فقرر والداي تسجيلي في نادٍ صغير يُدعى أتلتيكو رافال عندما كان عمري 6 سنوات. في هذا النادي، قدمت أداءً جيدًا، وبعد عام واحد فقط تلقيت عرضًا للانضمام إلى صفوف نادي ريال مايوركا.  وعندما بلغت الـ 14 من عمري، قرر مايوركا الاستغناء عني، فذهبت إلى CD San ​​Francisco، وهو النادي الذي استعدت فيه ثقتي. بعد عام في سان فرانسيسكو، عاد مايوركا للاتصال بي، فعدت إلى الفريق مرة أخرى وقضيت عامين هناك.  كمكافأة على عملي الجيد، تلقيت عروضاً من فياريال وبرشلونة. اخترت البارسا لأنه حلم راودني منذ أن بدأت لعب كرة القدم. تمت إعارتي لفريق ساباديل الموسم الماضي".

من هو قدوتك في كرة القدم ومن هو أفضل مدافع في الوقت الحالي حسب رأيك؟: "شخصيا، أتابع و، فهما مدافعان رائعان. إنني معجب بالطريقة التي يلعبان بها وشخصيتهما القيادية، وأيضا الجرأة التي يتمتعان بها فوق أرضية الملعب. لا يمكنني الاختيار بينهما، ويمكنني القول بأنهما أفضل مدافعين حاليا".

برشلونة بقيادة تشافي بدأ يضع ثقته في اللاعبين الشباب، هل تعتقد أنك ستحمل قميص الفريق الأول في يوم من الأيام؟: "شخصياً لا أعرف ما إذا كان سينتهي بي الأمر باللعب مع الفريق الأول، لكن بالطبع هذا هو هدفي الرئيسي. لهذا يجب أن أواصل العمل بجد، وأنتظر فرصتي، وإذا أتيحت لي سأحاول تقديم أقصى ما لدي".


ما رأيك في أشرف حكيمي وكيف ترى تطوره من موسم لآخر؟: "من وجهة نظري، هو أفضل ظهير في العالم، أنا أحب الطريقة التي يلعب بها والطريقة التي تطور بها على مدار المواسم ليصبح على ما هو عليه الآن. إنه وحش".

ما هو شعورك وأنت تحمل قميص المنتخب الوطني؟ :"عندما أرتدي قميص المغرب، أشعر بالفخر والفرح، لأكون قادرًا على تمثيل كل مواطن مغربي، وأحاول دائما تقديم أقصى ما لدي. إنه لفخر كبير أن أكون قادرًا على اللعب لبلدي".

هل تحلم بارتداء القميص المنتخب الأول وشارة القائد؟: "أن يتم استدعائي لتمثيل المنتخب المغربي الأول هو بمثابة حلم بالنسبة لي، ومنذ طفولتي وأنا أحلم باللعب للمغرب وحمل شارة القيادة. لهذا يجب أن أواصل القتال، وأن أركز بشدة على هذا الهدف حتى يصبح الحلم حقيقة".


طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة