الكرتي في رسالته "الوداعية": "أشكر الوينرز وأعتذر للجماهير الودادية على أي تقصير.. من الصعب مغادرة ناد بحجم الوداد لكنها سنة الحياة" - El botola - البطولة

الكرتي في رسالته "الوداعية": "أشكر الوينرز وأعتذر للجماهير الودادية على أي تقصير.. من الصعب مغادرة ناد بحجم الوداد لكنها سنة الحياة"

ن . ج (البطولة)
03 أكتوبر 2021على الساعة15:05

نشر اللاعب وليد الكرتي، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام"، (نشر) رسالة "مؤثرة" ودع من خلالها جميع مكونات نادي ، بعد انتقاله إلى المصري.


وأرفق الكرتي رسالته بصورة لاحتفاليته بهدفه في مرمى الأهلي المصري، في نهائي دوري أبطال أفريقيا سنة 2017، وهي النسخة التي توج الفريق الأحمر بلقبها.


وتقدم الدولي المغربي بالشكر لجماهير الوداد، وفصيل "الوينرز" بشكل خاص، وكذا رئيس النادي الأحمر سعيد الناصري على تعامله الأبوي، على حد تعبيره.


وكتب الكرتي في رسالته الوداعية:


"بعد سنوات تشرفت فيها بحمل قميص الوداد والدفاع عن ألوانه.. بعد سنوات أهداني فيها الوداد ألقابا عديدة محليا وقاريا، أجد نفسي أغادر هذا البيت الكبير، حيث شعرت دائما بدفء العائلة، وبصدق العلاقات الإنسانية، وبروح المجموعة وتلاحمها، وهو ما ساعدنا على تحقيق أفضل النتائج..
من الصعب مغادرة ناد بحجم الوداد أعتبره الأفضل محليا وإفريقيا..
من الصعب وضع نقطة نهاية لمشوار طويل..
من الصعب المغادرة، لكنها سنة الحياة..
أشكر جمهور الوداد الرائع، فقد كان نعم السند، أشكر بشكل خاص فصيل الوينيرز، الذي كان يعرف متى يضغط علينا إيجابيا، ومتى يساعدنا على التحرر من اللحظات الصعبة..
أشكر كل المدربين الذين دربوني في الوداد، فقد استفدت منهم جميعا..
اشكر زملائي اللاعبين الذين احتضنوني في بداية مسيرتي مع الوداد، والذين تعلمت منهم أن روح المجموعة وروح العائلة ضرورية في أي مجموعة..
أشكر رئيس النادي السيد سعيد الناصري على تعامله الأبوي، وعلى وقوفه معنا داخل الملعب او خارجه..
أعتذر لجماهير الوداد إن خذلتهم يوما أو قصرت في العطاء..
شكرا لوكيل أعمالي كريم ، شكرا لعائلتي الصغيرة والكبيرة..
الوداد سيظل جزءا مني محفورا في ذاكرتي وفي قلبي..
ديما ديما وداد وإلى لقاء قريب بمشيئة الله.."

أخبار ذات صلة