المزارعي (عميد أسود الفوتسال) لـ"البطولة": "مواجهة البرازيل ستكون صعبة.. سنلعب على الانتصار لإسعاد المغاربة وكلمة الاستسلام لا توجد في قاموسنا" - El botola - البطولة

المزارعي (عميد أسود الفوتسال) لـ"البطولة": "مواجهة البرازيل ستكون صعبة.. سنلعب على الانتصار لإسعاد المغاربة وكلمة الاستسلام لا توجد في قاموسنا"

إسماعيل نعمان (البطولة)
23 شتنبر 2021على الساعة22:45

أكد يوسف المزارعي، عميد المنتخب لكرة القدم داخل القاعة، أن مواجهة الكتيبة الوطنية ضد خصمها ، لحساب ربع نهائي "مونديال الفوتسال" ستكون "صعبة" بالنظر لقيمة الخصم، مشيرا إلى أن رفاقه لا يمتلكون كلمة "الاستسلام" في قاموسهم، ولافتا إلى أن "أسود القاعة" سيدخلون المواجهة بغاية "تحقيق الانتصار".


وفي تصريحه الخاص لصحيفة "البطولة"، عبر المزارعي عن امتنانه واحترامه الكبير للشعب المغربي على دعمه ومؤازرته للنخبة الوطنية قبل وأثناء "المحفل العالمي"، متمنيا أن يكون إنجازها "الغير مسبوق" ببلوغ دور الثمانية قد أدخل السعادة ولو بشكل يسير لقلوبهم.


وقال عميد "أسود القاعة": "التأهل التاريخي للمنتخب المغربي كان نتاج عمل دام خمس سنوات، الله لم يخيبنا بعد المجهودات التي تلت الإخفاقات السابقة، تمكنا من الفوز على فنزويلا وبلوغ ربع النهائي في إنجاز غير مسبوق في تاريخ كرة القدم الوطنية".


وأضاف: "لا يمكن لنا أن نوفي الجماهير المغربية حقها من الشكر، يستحقون أكثر من عبارات الاحترام، نتمنى أن نكون قد أسعدناهم ولو قليلا بهذا التأهل، مؤازرتهم لنا قبل وأثناء البطولة تعني الشيء الكثير".


وبخصوص الاصطدام المقبل أمام البرازيل، اختتم: "ستكون مباراة صعبة لتوفر الخصم على تركيبة بشرية تضم لاعبين كبار، هذا لا يعني هزيمتنا، بل سنؤمن بحظوظنا وسندخل المواجهة لتحقيق نتيجة إيجابية تسعد الشعب المغربي. اللعب على الانتصار هدفنا ولا وجود لكلمة الاستسلام في قاموسنا".


وسيلتقي المنتخب الوطني المغربي بنظيره البرازيلي في أولى مباريات ربع نهائي "مونديال الفوتسال"، الأحد المقبل (14:00 غرينتش+1)، علما أن الطرف الفائز سيواجه المتأهل من مواجهة الأرجنتين وروسيا، في نصف نهائي البطولة المقامة حاليًا بليتوانيا.


أخبار ذات صلة