حوار خاص/ الخلوي لـ"البطولة": "فاندنبروك آمن بقدراتي وجماهير الجيش الملكي المعروفة عالمياً حفَّزتني" - El botola - البطولة

حوار خاص/ الخلوي لـ"البطولة": "فاندنبروك آمن بقدراتي وجماهير الجيش الملكي المعروفة عالمياً حفَّزتني"

حاوره: أيوب رفيق (البطولة)
06 شتنبر 2021على الساعة14:55

اعتبر ، جناح ، أن الثقة التي وضعها فيه المدرب البلجيكي، ، ساهمت بجلاء في المعنويات المرتفعة التي يخوض بها المباريات منذ الموسم الفارط، مُشيراً في الوقت نفسه إلى أن مساعدة زملائه في الفريق وتشجيع الأنصار والجماهير ساهما بدورهما في المكتسبات التي حصل عليها لحدود الآن.


وقال اللاعب الذي تألق في الشطر الثاني من الموسم الفارط وكذلك في المباريات التحضيرية للموسم الجديد، ضمن حوار أجرته معه "البطولة": "اعتماد المدرب سفين فاندنبروك على خدماتي ومراهنته علي وكذلك إصابة زميلي رضا سليم قبل نهاية الموسم أصبح يضع على كاهلي مسؤولية كبرى، وهذا ما يدفع المرء على الدوام إلى الحرص على الاشتغال والاجتهاد والتطوير من الإمكانيات".


كما كال المتحدث نفسه المديح والثناء إلى أنصار "الزعيم"، بقوله: "أنصار الجيش الملكي جماهير معروفة على الصعيد العالمي، إنني أُكن لهم احتراماً بالغا، هؤلاء المشجعون يُحبون فريقهم حُبّاً جمّا ويضحون بالغالي والنفيس من أجله".


وفي ما يلي حوار "البطولة" مع محمد الخلوي:



البطولة: كيف بدأت مسارك في نادي الجيش الملكي؟


الخلوي: أنا إبن مدينة القنيطرة، والتحقت بنادي الجيش الملكي في فئة الفتيان، ثم تدرجت في عدة مستويات سنية إلى غاية تصعيدي للفريق الأول في الـ17 من عمري، اشتغلت مع مدربين كُثر بعد ذلك لكنني لم أحظَ بدقائق لعب كثيرة لعدة أسباب من بينها عامل السن.


بعد ذلك، تمت إعارتي إلى فريق اتحاد تواركة، وهناك سجلت 14 هدفاً وقدّمت عشر تمريرات حاسمة مُساهما في تحقيق الصعود للقسم الوطني الثاني، وعقب عودتي للجيش الملكي وتولي المدرب سفين فاندنبروك الإشراف على المجموعة، نلت ثقته وآمن بي بشدة وحفزني على تقديم كل ما لدي، كما يجب القول بأن الجمهور العسكري ساهم بدوره في عودتي بالإضافة إلى اللاعبين الذين ساعدوني كثيراً على الانسجام والتأقلم.


البطولة: بدون شك أصبحت تشعر بمسؤولية كبرى بعد ثقة فاندنبروك وإصابة رضا سليم كذلك؟


الخلوي: بالفعل، اعتماد المدرب سفين فاندنبروك على خدماتي ومراهنته علي وكذلك إصابة زميلي رضا سليم قبل نهاية الموسم أصبح يضع على كاهلي مسؤولية كبرى، وهذا ما يدفع المرء على الدوام إلى الحرص على الاشتغال والاجتهاد والتطوير من الإمكانيات بهدف الارتقاء إلى مستوى التطلعات.


البطولة: كيف تمر استعداداتكم لمباراة الذهاب ضمن كأس الكونفدرالية الأفريقية وكيف تنظرون إليها؟


الخلوي: التحضيرات تمضي في أفضل الظروف حمدا لله ووسط أجواء إيجابية ومُشجّعة للغاية، نحن مُلزمون بتحقيق انتصار عريض في مواجهة الذهاب هنا بالرباط حتى نُسافر إلى البنين لمنازلة إف سي بافلز بأريحية تُتيح لنا تأكيد تفوقنا والعودة بالتأهل إلى الدور الموالي.


البطولة: تحظى بمساندة كبرى من طرف أنصار الجيش الملكي، هل يُقدّم لك هذا دافعاً أكبر للعطاء؟


الخلوي: أنصار الجيش الملكي جماهير معروفة على الصعيد العالمي، إنني أُكن لهم احتراماً بالغا، هؤلاء المشجعون يُحبون فريقهم حُبّاً جمّا ويضحون بالغالي والنفيس من أجله، علاقتي بالجماهير رائعة للغاية وأحمل على الدوام رغبة في أن أكون عند حُسن ظنها وانتظاراتها.


البطولة: ما هي طموحاتك في الأمد القريب والمتوسط، هل تستهدف الحضور مع المنتخب المحلي والرديف؟


الخلوي: أتطلع قبل ذلك إلى تقديم الكثير لفريقي الجيش الملكي، ثم بعدها تسجيل تواجدي مع المنتخب المحلي ولمَ لا المنتخب الأول، أسعى كذلك إلى إسعاد الوالديْن وبث السعادة في نفوس الجماهير العسكرية. المشاركة في كأس العرب القادمة بقطر تظل هدف كل لاعب، وأنا من جانبي أشتغل وأجتهد لأكون في أفضل مستوى.


البطولة: رسالة مفتوحة...


الخلوي: أناشد الجماهير العسكرية تقديم المؤازرة والدّعم لهذا الفريق الحالي ووضع ثقتها في التركيبة البشرية المتواجدة، ونحن من جانبنا لن ندّخر أي جهد في تبليل القميص وبلوغ النتائج المرجوة التي تُراود كل مناصر ومشجع.

طاغات متعلقة